مغنيا "راب" أميركيان يصوّران "كليب" في كوريا الشمالية ضعيف الإخراج ولكن، "لم يسبق لأحد أن قام مثله"!

8 كانون الثاني 2014 | 12:16

المصدر: أ.ف.ب

  • المصدر: أ.ف.ب

بثّ مغنيا "راب" شابان من واشنطن يسعيان الى شقّ طريقهما في هذا المجال الموسيقي (الذي يشهد منافسة كبيرة)، عبر الانترنت، فيديو كليب صوّراه في كوريا الشمالية.
وقد وضع باكمان وبيسو شريط "ايسكايب تو نورث كوريا" (الفرار الى كوريا الشمالية) على "يوتيوب" الثلثاء، تزامنًا مع عيد ميلاد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون.
واوضح باكمان المعروف ايضا باسم انطوني بوب، من خلال وكيل اعماله، "لقد صوّرنا شريط فيديو رائعا وقمنا بشيء لم يسبق لاحد ان قام به. انا سعيد جدا".
وعلى خطى لاعب كرة السلة الاميركي دنيس رودمان الذي زار كوريا الشمالية ثلاث مرات هذه السنة ، قرّر الشابان انطوني بوب (باكمان) ودونتراي اينيس (بيسو) ان يصورا الفيديو كليب في شوارع بيونغ يانغ.
وقال بيسو "لقد اطلعنا على معلومات بشأن قادتهم وادركنا لماذا لديهم مشاكل مع الاميركيون. الكوريون الذين التقيناهم كانوا لطفاء... وكنا محاطين بالحب فقط. كان الامر مختلفا تمامًا عما قاله الناس لنا".
وزيارتهما التي استمرت خمسة ايام في تشرين الثاني تزامنت مع توقيف أميركي هو من قدامى حرب كوريا يبلغ 85 عاما وقد افرج عنه بعد شهر.
وشريط الفيديو الضعيف الإخراج يتضمن صورًا قليلة للعاصمة الكورية الشمالية. ويظهر فيه الشابان امام نصب او يمشيان في الشوارع المقفرة تقريبا المغطاة بالثلوج.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard