صباح الاثنين: فضيحة كبرى و"الصبر الجميل"... حزيران شهر الحرب أم التسوية؟

27 أيار 2019 | 09:16

صحراء المكسيك (أ ف ب).

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الاثنين 27 أيار 2019:

مانشيت "النهار" اليوم جاءت بعنوان: جلسة بعبدا "تفرج" عن الموازنة ساترفيلد عائد... ولا وعود قاطعة أياً تكن درجة الرضى عن موازنة 2019، ومهما بلغ مستوى الاعتراض الشكلي والضمني عليها، فإن الأكيد انها لم تعد تحتمل نقاشاً وتضييعاً للوقت بعدما بلغت السنة نصفها، وتكاد الموازنة اذا أقرت في حزيران المقبل، تفقد وقعها الايجابي اذ ان اعتمادات كثيرة صرفت، ولم يعد ضبطها ممكنا، وان كانت الموازنة تؤسس لنظيرتها للسنة 2020 التي تبدأ رحلتها في الأسابيع المقبلة.

في افتتاحية اليوم، كتبت نايلة تويني: فضيحة كبرى ولا من يتحمَّل المسؤوليَّة عرض رئيس لجنة المال والموازنة ابرهيم كنعان أرقاماً عن التوظيف غير القانوني وحاول حصر الرقم في حدود الخمسة آلاف، لكن الفضيحة تكمن في ارقام الموظفين التي زادت في سنوات قليلة نحو ثلاثين ألفاً. ثلاثون ألفاًمعظمهم تنفيعات وحشو للادارة اللبنانية بما لا حاجة اليه، ذلك أنه على رغم هذه الارقام لا يزال معظم الوزراء يتحدثون عن فراغات في الكادرات الوظيفية لا تسمح لهم بانجاز المهمات في المدة المثالية المطلوبة اسوة باي دولة محترمة في العالم. فاذا كانت الحال على هذا النحو من الفراغ الاداري، فأين يذهب المتعاقدون الجدد؟ وماذا يقدمون للادارة؟ وأي خدمة يؤدون؟ ولماذا لا تتحسن نوعية الخدمة؟

وفي مقالات اليوم، كتب نبيل بو منصف: الصبر "الجميل"... حقاً!حسناً فعل الرئيس سعد الحريري حين عزا موقفه المتساهل مع مماحكات جلسات مجلس الوزراء الطويلة لمناقشة الموازنة الى اشعار جميع الافرقاء بانهم ولو تنافسوا على الظهور مظهر من يحقق مكاسب سياسية فانهم ينتصرون لمصالح لبنان ولو كان تصديق ذلك صعبا، كما أحسن حين لم يتجاهل تصاعد الانتقادات لإدارته الجلسات ولتركه احد الافرقاء يتحكم باللعبة وبررها بانه كان صبورا جدا. ولعلنا لا نسقط فرصة البحث في "ملف الصابرين" ما دام رئيس الحكومة التي تقدم التسوية السياسية - الرئاسية المبرمة منذ بداية العهد العوني على كل اولوية اخرى اعترف بما يواجهه من أكلاف لهذه المهمة الجليلة وتكبده الصبر الجميل لتحمل عراضات بعض القوى واستعراضات الشعبوية الصاعدة.

وكتبت سابين عويس: موازنة الـ"نصف عام": الحكومة تعد بما لا تلتزمه أما وقد وصل مشروع قانون الموازنة العامة لسنة ٢٠١٩ الى قصر بعبدا، حيث يفترض ان تخوض مخاضها الاخير قبل الولادة، تمهيدا لإحالتها على المجلس النيابي حيث تنتظرها جلجلة جديدة من البحث والتمحيص، يترقب الوسط الاقتصادي الصيغة النهائية للمشروع من أجل تقويم مفاعيله على الاقتصاد من منطلقين، الاول مدى قدرته على ضخ جرعة اوكسيجين في جسم الاقتصاد العليل، والثاني مدى قدرته على إقناع المجتمع الدولي بفاعلية الإجراءات المتخذة من أجل كسب ثقته وتحصيل الأموال المعقودة للبرنامج الاستثماري للحكومة.

كما كتب ابراهيم حيدر: "المقاومة" ليست نفسها بعد التحرير 2000... كيف يوظفها "حزب الله" داخلياً وخارجياً؟ يسهّل "حزب الله" إقرار الموازنة وغيرها من الملفات الداخلية، ويقدم قوته في المقابل كمرجعية في القرار المتعلق بالحرب والسلم وكل ما يتصل بالخارج. استعادة فائض قوة "حزب الله" اليوم بعد 19 عاماً على تحرير الجنوب من الاحتلال الإسرائيلي، يطرح مسألة القرار من خارج الدولة، فالسيد حسن نصرالله عاد وفق سياسي لبناني مطلع ليطلقها كأساس في أي قرار يمكن اتخاذه في شأن ملفات تتصل بالوضع في المنطقة...

وكتب رضوان عقيل: اهتمام أميركي بـ"الترسيم" والتفاوض... ونصرالله يساند كان لافتاً في الآونة الاخيرة ارتفاع وتيرة الحركة الاميركية المكوكية واهتمامها من الحزبين الجمهوري والديموقراطي وتعاطيهما مع لبنان في ملف ترسيم الحدود البحرية والبرية بينه وبين اسرائيل ليرسم كل طرف منهما خريطة طريق استخراجه النفط والغاز والافادة من هذه الثروة كلّ في بقعته. ولم تكن زيارة رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس إليوت أنغل الى بيروت بعيدة من هذه المناخات الايجابية في لبنان على عكس الهدير القائم في مياه الخليج على خلفية الصراع المفتوح بين ايران وبلدان خليجية مع مجيء الاسطول الاميركي الى المنطقة وتعزيز حضوره في الشرق الأوسط.

كما كتب سركيس نعوم: هل يترك العرب القرار في "صفقة القرن" للفلسطينيين؟ قلت للمسؤول الأميركي السابق نفسه الذي أمضى سنوات طويلة ناشطاً في عملية السلام من داخل الادارات المتنوعة ومسؤولاً عن التعاطي مع جهات اقليمية وازنة، وهو الآن باحث مرموق لا يبخل بآرائه ونصائحه على المسؤولين كلما طلبوها منه، قلتُ: أنت محق في خوفك على أميركا في حال حصول ترامب على ولاية رئاسية ثانية. لكن فيها مؤسسات وديموقراطية عريقة وحريات رغم ميوله الأوتوقراطية، وأيضاً رغم شعبويته وهجماته في كل اتجاه وخروجه أحياناً عن الأصول.

وكتب موناليزا فريحة: ماي تستسلم وفوضى "بريكست" مستمرة بعد ثلاث سنوات من الهزائم السياسية المتتالية، رفعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي راية الاستسلام، معلنة استقالتها من منصب تولّته لتنفيذ نتيجة الاستفتاء على خروج بلادها من الاتحاد الاوروبي "بريكست"، واضطرت الى التخلي عنه للسبب نفسه .



وفي الشاشة، كتبت فاطمة عبدالله: جوليا قصّار: الخسارة جماعية على رأسها "بيريه" اليسار وفي داخلها خيبات لا تُحصى. غيفارا بسيجاره الكوبي معلَّقاً على الحائط، كما تُعلَّق الأوجاع في الروح وتلتصق بها. قوّة "إنتي مين" في القدرة على مسّ الأماكن المحظورة. تُفرط جوليا قصّار في دور عايدة المقاتلة، بوضع الإصبع على الجرح. مُهشَّمة، عنيفة، تبلغ بردود فعلها حدّ المبالغة، لكنّه أداء محكوم بالظرف وأصداء العذابات البعيدة.

وكتب ريمون شاكر: حزيران... شهر الحرب أم التسوية؟ إذا كان اللبنانيون فـي حال ترقّب مشروع الـموازنة وسلّة الضرائب والإجراءات التقشّفية التـي ستطالـهم، وهم منشغلون بالـمشاكل الـمالية والاقتصادية والـمعيشية التـي تـحاصرهم، فإنّ الدول العربية والـخليجية تستعدّ لـحرب أميـركية - إيرانية، إنطلقت شرارتـها الأولـى بعد التفجيـرات التـي طاولت أربع سفن فـي الـمياه الإقليمية الإماراتية قبالة ميناء الفجـيـرة، والـهجوم الذي نفّذه الـحوثيون بطائرات مسيّـرة على مـحطتـيـن لضخّ النفط فـي السعودية.




اليك جديد فساتين السهرة والإكسسوارات لتستعدي لموسم اعراس حافل هذا الصيف

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard