5 أعضاء في بلدية آسيا طالبوا شربل بوقف رئيس البلدية عن العمل

8 كانون الثاني 2014 | 10:59

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

(الصورة عن الانترنت).

وجه خمسة أعضاء من تسعة في بلدية أسيا البترونية كتابا مفتوحا إلى وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل ناشدوه فيه "اتخاذ الإجراءات الإدارية كافة لكف عمل رئيس البلدية حفاظا على السلم الأهلي وتفاديا لما تسببه ممارساته من تفاعلات ولعدم رغبتنا كأبناء قرية واحدة في اللجوء الى الرقابة المالية والقضاء المختص".

وكان الاعضاء الخمسة وهم: عبدالله مقبل منصور باسيل (مسؤول الأشغال)، يوسف يونس يونس (نائب الرئيس)، روبير أنطون (أمين الصندوق)، جوزف لاون لاون (مناقصات وتخمين)، يوسف أنطون الياس (أشغال وإعلام) تقدموا باستقالاتهم من المجلس البلدي منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر احتجاجا على هدر المال العام وسوء إدارة رئيس المجلس ومحاباته المحسوبيات والأقارب والرشوات الانتخابية وسوء استغلال السلطة والتعاطي بالكيدية مع الخصوم والتفرد بالرأي وإلغاء دور المجلس البلدي، إضافة إلى مخالفة اللوائح والقوانين وعدم الشفافية في الشؤون المالية".
وجاء في كتاب الاعضاء المستقيلين: "رغم مرور هذه المدة على استقالتنا، لا يزال رئيس البلدية يتصرف بالمال العام ويستخدم الوقت الممنوح له من السلطات المعنية لاتخاذ إجراءات إنتقامية من كل من خالفه الرأي ولمكافأة من سانده ولتفريغ خزينة البلدية وذلك استنادا إلى قرارات استحصل عليها من هذه السلطات بناء على معلومات مضللة فيها تزوير للوقائع". وأعلنوا استعدادهم "لتقديم ما يلزم من مستندات، ونحن على أتم الثقة باهتمامكم الكافي بهذا الموضوع".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard