قدّاس في روما لراحة نفس البطريرك صفير: "كان رجل الحوار الّذي أحبّه كلّ اللبنانيّين"

26 أيار 2019 | 17:32

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

الكاردينال ساندري ملقيا كلمة.

أقيم في #المعهد_الماروني في #روما قداس لراحة نفس البطريرك #نصرالله_بطرس_صفير، ترأسه النائب البطريركي الماروني بالكرسي الرسولي المطران فرنسوا عيد، بمشاركة رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري، رئيس أساقفة أبرشية قبرص المارونية يوسف سويف، والرئيس العام للرهبانية المارونية المريمية الأباتي مارون شدياق.

وحضر القداس رئيس مجمع الأساقفة الكاردينال ماري أويليت، الامين العام لسينودس الأساقفة الكاردينال لورينسو بالديسيري، السفير اللبناني لدى الكرسي الرسولي فريد الخازن، السفير الأردني لدى إيطاليا فايز خوري، السفير الأرميني لدى الكرسي الرسولي، وممثلون لسفارة فلسطين وأوستراليا وفرنسا وتركيا، والعديد من أبناء الرعية والأصدقاء.

كذلك، حضر ممثلون لمختلف الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية، رئيس مكتب الحوار مع المسلمين في الفاتيكان الكاهن في البطريركية اللاتينية المونسنيور خالد عكشة، مدير المركز الكاثوليكي للاعلام في الأردن الاب رفعت بدر، والكهنة الدارسون في روما الآباء بشير بدر، همام خزوز، طارق أبوحنا، عماد علمات، جورج أيوب، ووسام مساعدة. 

وألقى المطران عيد عظة ركز فيها على حياة البطريرك صفير. وقال فيها: "كان البطريرك الراحل الكبير رجل الله وحامل الأمانة. آمن بالحوار والعيش الواحد بين جميع اللبنانيين. ودافع عن هوية لبنان وتاريخه، ما اكسبه احترام اللبنانيين وتقديرهم، حتى آخر يوم من حياته".

وفي الختام، ألقى الكاردينال ساندري كلمة عبّر فيها عن مشاعره تجاه البطريرك صفير "كأخٍ وصديق"، معتبرًا إياه "رجل الحوار والتلاقي المحبوب من كل اللبنانيين، والذي كان له دور مهم في حمل رسالة الإيمان والحق".

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard