الأمم المتّحدة: 14 شخصاً قُتلوا في قصف جوي بأفغانستان

23 أيار 2019 | 20:02

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

عناصر امنية افغانية اعتقلت مقاتلا من "طالبان" في جلال اباد (23 ايار 2019، أ ف ب).

ذكرت بعثة #الأمم_المتحدة لدى #أفغانستان أن 14 مدنيا قتلوا في الأيام الأخيرة خلال عمليتي قصف جوي، معربة عن الاسف لان عدد الضحايا "يزداد في شكل مستمر".

وأوضحت ان هؤلاء القتلى، بينهم خمس نساء وسبعة أطفال، قضوا في غارات جوية في 20 ايار و22 منه في ولايتي هلمند (جنوبا) وكونار (شرقا).

وكتبت في تغريدة على "تويتر": "يجب أن تحترم الأطراف الالتزامات الدولية لحماية المدنيين".

وتشن القوات الجوية الأفغانية والأميركية غارات لدعم القوات البرية. وفي الأشهر الأخيرة، كثفت هجماتها ضد حركة "طالبان" وتنظيم "الدولة الإسلامية".

ورفض الجيش الأميركي في أفغانستان التعليق ردا على استفسار.

الأسبوع الماضي، قُتل ما لا يقل عن ثمانية من عناصر الشرطة الذين يقاتلون "طالبان" في جنوب أفغانستان، عن طريق الخطأ في قصف جوي أميركي.

وأواخر نيسان، أفاد تقرير لبعثة الامم المتحدة أن القوات الأميركية والأفغانية تسببت بمقتل عدد أكبر من المدنيين في الربع الأول من عام 2019، بالمقارنة بطالبان وغيرها من الجماعات المسلحة.

وتابع التقرير أن القوات الدولية وتلك الموالية للحكومة مسؤولة عن مقتل 305 مدنيين، بينما قتلت الجماعات المسلحة 227 مدنيا.

وقبل عشرة أيام، ذكرت البعثة أنها "قلقة" بشأن تصاعد العنف خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان.

لوحة سمير تماري: "التحليق فوق العقبات"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard