كانّ ٧٢ - علاء الدين سليم، الهارب إلى الطبيعة (فيديو)

23 أيار 2019 | 17:50

المصدر: "النهار"

"طلامس" لعلاء الدين سليم.

لا يختلف جديد المخرج التونسي علاء الدين سليم، "طلامس"، المعروض في "أسبوعا المخرجين، داخل "مهرجان كانّ السينمائي" (١٤- ٢٥ الجاري) عن الفيلم الذي قدّمه قبل ثلاث سنوات في عنوان "آخر واحد فينا"، وفاز وقتها بـ"أسد المستقبل" في مهرجان البندقية. والتشابه هنا يتعلّق بشكل العمل ومضمونه. ورغم هذا التشابه، يحملنا سليم إلى مغامرة أخرى، إلى ضفاف جديدة.
بعد موت أمه، يُعطى جندي تونسي مأذونية لمدة أسبوع للحداد عليها، ولكنه لن يعود إلى صف العسكر. هذا كلّ ما في فيلم سليم. سيستغلّ الفرصة للهرب. وسنرافقه في رحلة طويلة وبطيئة إلى داخل الغابة والطبيعة القاسية. هذا النزول في عمق الطبيعة يترجم إعجاب سليم بسينما التايلاندي فيراسيتاكول. وحيداً، سيبحث عن مسار له، قبل أن تتقاطع طريقه بطريق امرأة حامل.

الجندي يهرب من بيئة "صعبة" بالمقاييس كافة. فساعات قبل تلقّي خبر وفاة أمه، ينتحر زميل له. كلّ الآفاق مسدودة في تونس هذه التي تحاول محاربة الإرهاب، إلا أن الشياطين تطارد الإنسان في كلّ مكان. لا يوجد لدى الجندي ما يخسره. فماذا لو انتحل صفة شخص آخر؟

في حين كثرٌ من السينمائيين التوانسة يشغلهم الواقع التونسي،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard