هيا مرعشلي امرأة بثلاثة أنياب: تذكّروها

23 نوار 2019 | 15:01

المصدر: "النهار"

هيا مرعشلي في دور صبا.

ثلاثة أدوار لهيا مرعشلي في #رمضان، لا تلتقي ولا تتصادم. كلّ دور في مفترق، والمفارق متناقضة الاتّجاهات أحياناً. الشابة، حفيدة إبرهيم مرعشلي، مُخمَّرة بالموهبة، وفيّة لاسم الأبوين والجد. ثلاثة أدوار تتقلّب فيها رأساً على عقب: صبا في "مسافة أمان"، حسناء في "دقيقة صمت"، وسندس في "عندما تشيخ الذئاب". امرأة واحدة بأنياب ثلاثة، تكشّر عنها أمام المُشاهد، فتؤكّد مكانتها. ممثلة، لا تمثّل علينا. كأنّها في كلّ دور ضربة على الوجه.

هيا مرعشلي في دور سندس.

صبا في "مسافة أمان" ("أل بي سي آي"، "لنا"، تأليف إيمان سعيد، إخراج الليث حجو) شابة تُحجّمها الظروف وتعيدها إلى الصفر. أو ما تحته بكثير. أمام أم صفراء الوجه، مكتملة الانكسارات، وأخ تائه، مُتورّط في اليأس، وثالث مفقود، تعيش على حافة الانهيار. هي اختزال لسوريا الجحيم وجدلية النهوض من تحت الركام. بأصدق أداء، تؤدّي الدور. رائعة بالصراع بين الحزن والخوف. في كلّ عرس لها قرص. لكنّه قرص من طعم آخر، منفصل عن نكهات رمضانية لا نَفَس فيها. المشترك بين الشخوص الثلاثة، التفاني حداً مذهلاً. لكلّ شخصية اكسسواراتها ومفرداتها وملامح الوجع والدلع. انظروا إلى حسناء في "دقيقة صمت" ("الجديد"، "أبو ظبي دراما"، كتابة سامر رضوان وإخراج شوقي الماجري). راقبوا جيداً تمايلها وإغراءها، والكمّ الهائل من الأنوثة المغلّفة بفقر العيش والخيارات المحدودة. سلاح مرعشلي موهبة تصقلها عملاً تلو آخر. تُفرغ جيبها من الطلقات الأخيرة، وفي كلّ مرّة تتناول من مخازنها باروداً وناراً، فلا تقدّم شخصية كأخرى، ولا تترك مجالاً للتقاطُع والتشابُه وضرائب التكرار.

هي صديقة أبو العزم (فادي صبيح بدور رائع)، جميلته، والحضن حين يتعب. ذلك كلّه "على المسطرة" من دون نظرة زائدة أو حركة جسد ناقصة. تذكّروا جيداً أدوارها. دوراً بدور. وكيف تطلّ بشخصية سندس في "عندما تشيخ الذئاب" ("أبو ظبي"، كتابة حازم سليمان عن رواية جمال ناجي، إخراج عامر فهد). دلّوعة حين ترى في دلع النساء نجاة، وهي في فم ذئب (سلوم حداد في دور الشيخ عبدالجليل)، يتحيّن افتراسها. ثلاث في واحد (واحدة) على طريقة الإعلان الشهير. واثقة الخطوة، لأنّها ممثلة.

اقرأ للكاتبة أيضاً: فادي أبي سمرا المُنتحر بعد نجاة من الإعدام: كانت لديّ أمنية

[email protected]

Twitter: @abdallah_fatima

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard