تلاشٍ

23 أيار 2019 | 10:31

المصدر: النهار

أنتمي إلى اللا شيء

إنّي أتلاشى

كعطر وردةٍ نفد عبيرها

كسماءٍ تنتمي إلى اللّازورد

أحلّق..

أطير..

أنتمي إلى اللا شيء

إلى الأشياءِ

إلى العدم

إلى الصّمت الذي يحترم قدسية الأماكن

إلى الهدوء الذي يعتري الصّمت

لحظة تفاهة المواقف

أنتمي إليكَ

إلى جدليةِ المنطق في عينيكَ

إلى الوقت الذي لا يكترث لغيابنا

ولن يكترث

إلى النسيم في بلادي

الأوكسيجين المحمل برائحة الفولاذ

والرّصاص والمطر

الصابون الممزوج بغار النداء

والصبر والحبّ

أنتمي منكَ.. إليكَ.. وبكَ

يختلط رمادي بالورود

والتراب... والعصافير

أحلق.. أطير

إلى اللاّ شيء..

العدم

الأماكن المغترة بأصحابها

الطلاسم غير المفهومة

كلها وجميعها أشيائي

ومائي

ودخاني

فأتلاشى وأتلاشى.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard