سترلينغ يتدخل لمكافحة العنصرية

22 نوار 2019 | 16:49

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

سترلينغ (أ ب).

أكد مهاجم #مانشستر_سيتي الإنكليزي #رحيم_سترلينغ، الذي يقود حرباً ضد #العنصرية في كرة القدم، أنه يتمنى أن يتناقش مع مسؤولي اللعبة في الاتحاد الإنكليزي ورابطة الدوري الممتاز، لمكافحة هذه الآفة.

وأضاف سترلينغ خلال مؤتمر صحافي في نيويورك أن طبيعة الجدول المزدحم لمباريات كرة القدم، هي الشيء الوحيد الذي منعه من إجراء تلك المقابلة.

وأكمل اللاعب الفائز بلقب الدوري المحلي: "في كرة القدم تكون مرتبطاً بالتدريبات كل يوم، وتلعب مباراة كل يومين أو 3 أيام، لذا لا تملك الكثير من الوقت للذهاب والحديث مع الناس".

وتابع: "لكن بكل تأكيد في وقت فراغي والإجازة، فإنه إذا استطعت أن أذهب وأتحدث مع الاتحاد الإنكليزي ومسؤولي رابطة الدوري الممتاز والتفكير فيما يمكن فعله بشكل أفضل في المستقبل، فإني سأكون هناك شخصياً لمحاولة تنفيذ ذلك".

وسجل سترلينغ، الذي اختير كأفضل لاعب بالمسابقة هذا العام في استفتاء رابطة الكُتاب، في الانتصار على واتفورد (6-0) في نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي، ليصبح سيتي أول فريق يحرز ثلاثية محلية من الألقاب في إنكلترا.

وكرر اللاعب الإنكليزي مطالبته بفرض عقوبات تلقائية، بخصم 9 نقاط من الفريق الذي تتصرف فيه جماهيره بشكل عنصري.

وأضاف: "إذا ذهبت إلى مباراة كرة القدم وكنت أشجع مانشستر يونايتد على سبيل المثال، فإني لا أريد أن أكون الشخص الذي يتسبب في إسقاط فريقي عن طريق قول تعليقات ساذجة في الاستاد".

وختم: "إذا كنت تعرف أن فريقك سيتعرض لخصم 9 نقاط من رصيده في مشواره بالدوري، فإنك لن تدلي بمثل هذه التعليقات حتى لو كانت موجودة في رأسك".

وتعرض سترلينغ لإساءة عنصرية خلال اللعب مع إنكلترا أمام الجبل الأسود في تصفيات بطولة أوروبا 2020 في آذار الماضي، كما حدثت وقائع أخرى في الكرة الأوروبية.

ورغم ذلك، يشعر اللاعب صاحب البشرة السمراء أن سلوك المشجعين في الوقت الحالي تحسن عما كان عليه الأمر منذ 10 سنوات.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard