شخصية تلفزيونية "تفضح" ميغان ماركل: طلبت المساعدة لـ"اصطياد" بريطاني شهير

22 نوار 2019 | 15:00

المصدر: "الدايلي ميل"

  • المصدر: "الدايلي ميل"

ميغان ماركل.

أفادت الشخصية التلفزيونية ليزي كوندي أنّ #ميغان_ماركل طلبت مساعدتها في العثور على "رجل بريطاني مشهور"، قبل ثلاثة أعوام من مقابلة #الأمير_هاري، بحسب موقع "الدايلي ميل" البريطاني.

تزعم كوندي (50 عاماً)، أنها أصبحت صديقة #دوقة_ساسيكس (36 عامًا)، بعد التقائهما خلال حفل عشاء خيري في عام 2013.

ميغان ماركل وليزي كوندي.

وقالت كوندي: "سألتني خلال حديثنا معاً:" هل تعرفين رجالاً مشهورين؟ أنا عزباء وأحب الرجال البريطانيّين جداً"، فأجبتها: "يمكننا الخروج معاً بحثاً عن الشخص الأنسب لكِ".

وتابعت كوندي إنها أطلعتها على صورة لاعب كرة القدم آشلي كول الذي استبعدت احتمال التقرّب منه بسبب سمعته السيئة. وكانت ماركل قد طلّقت زوجها الأول تريفور إنغلسون (42 عامًا)، قبل ثلاثة أشهر من رحلتها إلى لندن.

وأضافت كوندي أنها بقيت على اتصال بالدوقة وفوجئت عند انتشار أخبار علاقتها بالأمير هاري، فأرسلت لها الأخيرة رسالة نصّية كاتبةً: "يا إلهي، سمعت عن هاري"، لتردّ الدوقة: "نعم أنا أعلم. سنحاول الالتقاء ببعضنا".

View this post on Instagram

Happy one year anniversary to Their Royal Highnesses, The Duke and Duchess of Sussex! Today marks the one year anniversary of the wedding of The Duke and Duchess of Sussex. Their Royal Highnesses exchanged vows at St George’s Chapel within the grounds of Windsor Castle on May 19th, 2018. The selected song “This Little Light of Mine” was chosen by the couple for their recessional. We hope you enjoy reliving this moment, and seeing some behind the scenes photos from this special day. A message from The Duke & Duchess: Thank you for all of the love and support from so many of you around the world. Each of you made this day even more meaningful. Photo credit: Chris Allerton/Joe Short (B&W); PA (color) ©️SussexRoyal (B&W images and video)

A post shared by The Duke and Duchess of Sussex (@sussexroyal) on

ولكن بعد وقت قصير من تلك الرسالة تقول كوندي إن ميغان قطعت علاقتها بها، واعترفت بأنها تعتقد أن الممثلة السابقة "نُصحت بإنهاء التواصل مع أشخاص صادقتهم في مجال الإعلام".

كما سبق أن أوضح بيريز مورغان أيضًا كيف قطعت ميغان علاقتها به.

استذكر مقدّم البرنامج الصباحي البريطاني "صباح الخير بريطانيا" (Good Morning Britain) في آذار/مارس: "تعرفت إليها جيدًا على مدار عامين. كنا نراسل بعضنا كثيرًا، إضافةً إلى الرسائل الإلكترونيّة.

ميغان ماركل وبيرس مورغان.

كما تحدّث عن أحد لقاءاتهما في لندن قائلاً: قبل رحيلها قالت لي "لقد قضيت وقتًا رائعًا. أحب أن أراك مجددًا". كانت تصرفاتها أفلاطونيّة جداً". وعندما غادرت في تلك الليلة، ذهبت لحضور حفل حضره الأمير هاري وفي اليوم التالي، ذهبت معه في موعدٍ غرامي رتّبته إحدى الصديقات المشتركة للأمير ولميغان. ومنذ ذلك اليوم انقطعت علاقتنا نهائياً".

وأضاف مورغان: "أنا لا أحب الناس الذين يتصرفون هكذا. إنه نوع من الوقاحة. لقد أظهرت لي أنها، كما كنت أخشى، من المحتمل أن تكون متعطّشة للشهرة".

وأنهى بيرس جوابه بتحذير للأمير هاري: حظاً موفّقاً يا هاري. آمل أن يكون عليماً بما يفعل. وإذا تطوّرت علاقتكما إلى الأسوأ، لا تقل إنني لم أحذرك".

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard