"القوات" و"التيار": من طرق الباب؟ هل يوحّد قانون الانتخاب ما فرّقه "تويتر"؟

21 أيار 2019 | 20:26

المصدر: "النهار"

الوزير جبران باسيل في مؤتمر اغترابي (دالاتي ونهرا).

يتراجع منحنى العلاقة بين "القوات اللبنانية" و"التيار الوطني الحرّ" بعد المواجهة الافتراضية الاخيرة بين النائبين فادي سعد وجورج عطاالله، فيما الاشكالية الرئيسية تدور حول من طرق الباب أولاً فسمع الجواب. من منطلق "القوات"، فإن معراب هي في موقع ردة الفعل، واضعة الأمور في نصابها منعاً لأي التباس. فالموقف الذي أطلقه الوزير جبران باسيل بعد جولته في الكورة، معتبراً "أننا جئنا من الجيش لا من الميليشيات، وهذا يشرفنا"، هو موقف عام، تبعه موقف عام أيضاً من النائب سعد الذي لم يتعرض للوزير باسيل، بل عبّر عن هدف "القوات" الدفاع عن الدولة في فترة الحرب، وها هي اليوم تسير على المبادئ نفسها لتثبيت حضور الدولة ودورها. وتعتبر "القوات" أن عطاالله هو من طرق بابها، وليس العكس، مستخدماً "تعابير داعشية" لا علاقة لها بالحياة السياسية، على وصف أوساط معراب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard