"ملتقى السراي الإبداعي"... مبروك للفائزين

21 أيار 2019 | 17:59

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

لجنة التحكيم.

وأخيراً أعلنت نتائج مسابقة تصميم مركز "ملتقى السراي الإبداعي". وهنأ فريق إدارة المشروع جميع المشاركين في مسابقة تصميم "ملتقى السراي الإبداعي" منوهاً بمستوى الحرَفية والدقّة والموهبة والطاقة والاجتهاد الذي ظهر جلياً من خلال الأعمال التي قُدِّمَت. ورأى أن "المشاريع المميّزة والفائقة الجودة تُبشِّر بأن مستقبلاً باهراً ينتظر كل واحد منكم".

وبعد مداولات لجنة التحكيم التي شكّلت نسبة 80 في المئة من مجموع النقاط النهائية لكل فريق، وإضافة نتائج تصويت الجمهور (20 في المئة من المجموع النهائي) الذي جرى عبر موقع "النهار"، جاءت النتائج على النحو الآتي:

الفرق الثلاثة التي تأهلت لنهائيات مسابقة تصميم "ملتقى السراي الإبداعي"  (بحسب ترتيب رقم الفريق وليس وفقاً لترتيب مجموع النقاط) هي:

• الفريق 2 – جامعة سيدة اللويزة


• الفريق 7 – جامعة بيروت العربية


• الفريق 8 – الجامعة اللبنانية


المشاريع المُقدّمة ستكون محطّ دعم من رئيس الحكومة، وسيوضع اسم الفريق الفائز داخل السراي. كذلك سيقدَّم مبلغ 10 ملايين ليرة لدعم الفريق، وسيتابع الطلاب المشروع تحت إشراف المهندس سليم أنصاري، هذا عدا عن الفائدة المعنوية للطلاب، إذ سيكون أول مشروع يقدمونه في مسيرتهم المهنية من السرايا الحكومية. وتأهلت إلى المنافسات النهائية خمس جامعات هي: اللبنانية- بيروت العربية- NDU-ALBA-USEK.

وكان مدير المشروع عزت غازي قريطم، أكد أن الهدف الأساسي للمشروع قد وصلنا له، من خلال الربط بين طلاب الجامعات والسرايا، وقد قدّم الطلاب أجمل التصاميم لديهم لأجمل قاعة في السرايا تحاكي بين التاريخ والمستقبل. الأفكار كانت رائعة والمنافسة قوية بين المشاريع، والأهم هو الحماس بين الطلاب الطامحين لاختيار مشروعهم الذي سيحوّل قاعة الاجتماعات في السرايا إلى مزيج بين التراث والتكنولوجيا، بأفكار شابة تدعم فئة كبيرة من طلاب الهندسة في لبنان بعيداً من السلبية لدى معظم الشباب اللبناني.

مؤسس ideas غياث البرازي شرح أهمية المسابقة بالنسبة للطلاب، فخلال الأسابيع القادمة ستدخل التكنولوجيا إلى السراي الحكومي بطريقة مبتكرة. ورغم أن للمشروع أهمية كبرى بالنسبة للمشاركين، إلا أن المنافسة وتبادل الخبرات فتحت المجال أمامهم لتقديم أفضل ما لديهم، وشعر الطلاب بأن الدولة إلى جانبهم، وستدعمهم مادياً ومعنوياً لكي تبقى أفكارهم في لبنان بعيداً عن الهجرة إلى الخارج.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard