بعد كلامه المسيء عن البطريرك صفير... بشارة الأسمر يعتذر ودعوات لاستقالته

17 نوار 2019 | 21:46

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

بشارة الأسمر.

تداول عدد من الناشطين مقطع فيديو يتضمن كلامًا مسيئًا موثقًا بالصوت والصورة لرئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر يتعرّض فيه للبطريرك الراحل الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير. 

وبعد انتشار الفيديو على نطاق واسع عبر مواقع التواصل، أعلن الأسمر في بيان، أن "بعض وسائل التواصل الاجتماعي تتداول كلاماً منسوباً إليّ حول البطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير، إنني أنفي هذا الكلام جملة وتفصيلاً، وهو لا يمت إلى الحقيقة بصلة، علما أننا نكن للبطريرك الراحل كل التقدير والمحبة لدوره الوطني والروحي". 

وفي هذا السياق، صدر عن النائب شوقي الدكاش البيان التالي "صدمت كما صدم آلاف المواطنين بالكلام الموثق الصادر عن رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر وفيه إهانات غير مقبولة للبطريرك الكاردينال، أيقونة الكنيسة، مار نصرالله بطرس صفير.

وإذا تجاوزت الموقف المسيحي وحتى الإنساني في احترام حرمة الموت، إلا أنني لا يمكنني أن أتجاهل موقع الأسمر في تمثيل العمال في لبنان.

لذا لا يكفي منه أي إعتذار وتلاوة فعل الندامة، بل عليه أن يقدم استقالته فوراً لأنه لا يمكن لرجل في موقع المسؤولية أن ينحدر إلى هذا المستوى من الكلام، ولا يمكن ائتمانه على تمثيل شرائح كبيرة من اللبنانيين. وإنني ادعو القضاء اللبناني إلى اتخاذ الاجراءات المناسبة بحقه". 

من جهته، أكد عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب زياد الحواط أن ما قاله بشارة الأسمر عن بطريرك الاستقلال نصرالله صفير فيه اعتداء مباشر على شخصية وطنية يحترمها ويجلّها اللبنانيون وفيه وقوع في خطيئة لا تغتفر .

وقال في تغريدة عبر "تويتر": "اللبنانيون مجروحون، الاعتذار لا يكفي، المطلوب منه فوراً التخلّي عن موقع المسؤولية في الاتحاد العمالي العام. مثله لا يؤتمنون على أي مسؤولية".

 

كما غرد النائب فريد هيكل الخازن عبر تويتر قائلاً: " بشارة الأسمر قليل الأدب وعديم الأخلاق ومن حوله في الصورة أسوأ منه، أدعو القضاء الجزائي للتحرك وملاحقتهم نتيجة التطاول على مقام البطريرك مار نصرالله بطرس صفير". 

وصدر عن عن قطاع المهن في "التيار الوطني الحر" البيان التالي: "إن قطاع المهن في التيار الوطني الحر يأسف للمستوى المتدني الذي وصل إليه رئيس الاتحاد العمالي العام بشاره الأسمر إلى حد التطاول بكل استخفاف واستهزاء على مثلث الرحمات غبطة البطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير وعلى قدسية المحرمات الدينية والسماوية وحرمة الموت بما يسيء إلى رمز ديني وما يمثله لدى الطائفة المارونية في أنطاكية وسائر المشرق، ويهيب بمن يدعي الدفاع عن حقوق العمال أن يكون على المستوى المطلوب من الأخلاق والكرامة".

كما صدر عن مصلحة النقابات في حزب "القوات اللبنانية" البيان الآتي: "تستنكر مصلحة النقابات في حزب "القوات اللبنانية" ما صدر على لسان رئيس الإتحاد العمالي العام بشارة الأسمر في الفيديو المسرب له والذي تناول فيه رجل الاستقلال الثاني مثلث الرحمات الكاردينال البطريرك مار نصرالله بطرس صفير بطريقة أقل ما توصف بالحقارة متناسياً الموقع الروحي والوطني للبطريرك ومتغاضياً عن حرمة الموت واحترامه.

كما وتدين مصلحة النقابات طريقة تعاطي الحاضرين أكرم عرابي، حسن فقيه، أنطون أنطون، بطرس سعادة وعلي الموسوي من استهزاء ورضا عما سمعوه.

في الختام، تطالب مصلحة النقابات في حزب "القوات اللبنانية  النقيب بشارة الأسمر بالاعتذار العلني عما تفوّه به، كما تطالبه بتقديم استقالته من رئاسة الاتحاد العمالي العام مع الأعضاء الحاضرين.

كما تطالب مصلحة النقابات في "القوات" القضاء بالتحرك الفوري وإجراء المقتضى بعد التعرض لرمز وطني وليس فقط مسيحي".

وفيما بعد، صدر عن الأسمر البيان الآتي: "يتم التداول بفيديو مصور ينقل عني كلاما قلته في معرض المزاح، وقبل بدء التصوير أثناء مؤتمر صحافي، إلا أن بعض المغرضين قاموا بتسريبه عمداً.

إنني أؤكد أنني أكن للبطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير جزيل الاحترام، كما للبطريرك مار بشارة بطرس الراعي ولجميع المقامات الروحية، وما قلته ليس سوى زلة لسان أملك الجرأة للاعتذار عنها وأضع اعتذاري هذا بتصرف البطريرك الراعي، رأس الكنيسة المارونية التي لي شرف الانتماء إليها". 

وفي هذا الشأن، صدر عن رئيس المؤسسة المارونية للانتشار شارل الحاج البيان الاتي:"تتوجه المؤسسة المارونية للانتشار بطلب عاجل للنيابة العامة التمييزية للإيعاز فورًا إلى القوى الأمنية باعتقال المدعو بشارة الأسمر وزجّه بالسجن ومحاكمته لارتكابه جملة جرائم تبدأ بالقدح والذم ولا تنتهي بالاعتداء على اللبنانيين من خلال التعدّي على أيقونتهم المقدّسة.

إن المؤسسة المارونية للانتشار التي ستتخذ صفة الادّعاء الشخصي على من اعتدى على مؤسسها تهيب بالمرجعيات القضائية ووزارة العدل للتحرّك وإنهاء هذه المسألة بسرعة والليلة قبل الصباح.

كما تهيب بأعضاء مجلس عام الاتّحاد العمالي التبرؤ من هذا الشخص وإقالته ونبذه كي يذهب من السجن إلى مزبلة التاريخ".

وردّ مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الأب عبدو أبو كسم على الكلام الذي صدر عن الأسمر قائلاً "فوجئنا بالكلام المنحط بحق غبطة أبينا المثلث الرحمة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير ، ولم نكن ننتظر من رئيس الاتحاد أن يصل بمستوى كلامه المتدني إلى هذه الدرجة، وعندما يتكلم أحد بصِغر عن رجالات كبار أمثال غبطة البطريرك صفير فهو لا يستحق البقاء في موقع المسؤولية، ولا ينفع بعد إطلاق الإهانات وكلام السوء التلطي وراء اعتذار وأعذار كمثل المزاح وزلّة اللسان".

وختم أبو كسم قائلاً: "بئس هذا الزمن ".

وصدر عن مصلحة النقابات العمالية في "تيار المستقبل" ما يلي: تستنكر مصلحة النقابات العمالية في "تيار المستقبل" ما صدر على لسان رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر من إسفاف كلامي بحق الكاردينال البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، وما يمثله في وجدان اللبنانيين من قيمة وطنية وروحية.

إن ما صدر عن الأسمر كلام مهين بحق كل اللبنانيين، لا يمكن أن يمر مرور الكرام، ولا يمكن تبريره بأنه زلة لسان، وهو بالتالي مردود له ولمن وافقوا عليه وضحكوا له، ولا يليق بالاتحاد العمالي العام وتاريخه النقابي".

 وغرد وزير العدل ألبير سرحان عبر تويتر قائلاً: "من المؤسف أن يتم التعرض بهذا الشكل المستنكر لقامة وطنية ودينية كبيرة كالبطريرك صفير، لاسيما وأنّه أصبح في دنيا الحق.

‏النائب العام التمييزي بالإنابة تحرّك وكلّف قسم المباحث الجنائية المركزية لمباشرة التحقيقات، ليبنى على الشيء مقتضاه".

ولفتت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية مي شدياق إلى أنه “بدل تلاوة الصلوات عن روح فقيدنا الغالي البطريرك صفير هناك من استسهل تلاوة النكات الرخيصة بحقه”.

وتوجهت شدياق لرئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر في تغريدة عبر “تويتر” بالقول: "تلاوة فعل الندامة لا ينفع! خطيئتك لا تغتفر! وجودك في مركز عام إساءة للطائفة المارونية".

وأشارت إلى أن "بعض زلاّت اللسان أشد وطأة من أكبر الخطايا، ولا يمكن لهذه الإساءة أن تمر دون محاسبة!". 

ودعا رئيس حركة “الاستقلال” النائب ميشال معوض، عبر “تويتر”، إلى أن “يتحمل القضاء والأجهزة المعنية مسؤولياتهم فورًا بتوقيف بشارة الأسمر بعد الجرم المشهود بالتطاول السافر على غبطة البطريرك صفير ومحاكمته وفق القوانين المرعية الإجراء وإنزال أشد العقوبات به، وإلى إقصائه فورًا من قيادة الاتحاد العمالي العام ولن نقبل بأقل من ذلك”.

من جهته، غرد النائب السابق فارس سعيد عبر تويتر قائلاً: "البطريرك صفير قدّيس وكلام بشارة الأسمر لا يصل إليه، ‏ما يقلقني أن من يدافع عن حقوق العمّال رجل عديم الأخلاق، و‏على عمّال لبنان إقالته".

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard