بحثاً عن "مليارات لبنانيّين" في سويسرا... ماذا عن السريّة المصرفيّة في لبنان؟

16 نوار 2019 | 21:59

دولار اميركي (صورة تعبيرية، neonbrand -unsplash).

حسابات مصرفية بين لبنان وسويسرا. الموضوع يثير الاهتمام، في وقت تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي ارقام هائلة بـ"مليارات الدولارات"، يُزعم انها اموال تخص سياسيين لبنانيين. الخيوط مجهولة، في وقت تتأجج تعليقات لبنانيين يصبون جام غضبهم على الحكام والمسؤولين.       الكلام مستجد، ويتعلق بالسرية المصرفية في #لبنان. هل لا تزال مصانة فيه، رغم توقيعه اتفاقية التبادل التلقائي للمعلومات الضريبية؟ يحسم كبير الاقتصاديين في مجموعة بنك "بيبلوس" #نسيب_غبريل الجواب في حديث الى "النهار". "بالطبع، لا تزال هذه السرية مصانة، طالما يوجد قانون ينص على هذه السرية". لكنه يلفت الى وجود "حالات محددة" تفرض رفع هذه السرية". على سبيل المثال، يمكن "هيئة التحقيق المستقلة لمكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب في مصرف لبنان ان تطلب رفع السرية المصرفية عن حسابات مشكوك في امرها لاجراء التحقيق".المناقشة مفتوحة. فثمة من يجد ان توقيع لبنان اتفاقات او معاهدات، كمعاهدة "فاتكا" مع الولايات المتحدة الاميركية (قانون الامتثال الضريبي على حسابات الأميركيين في الخارج) او معاهدة تبادل المعلومات الضريبية مع البلدان...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard