رودي رحمة لـ"النهار": إزميلي يركع في صلاته للعظماء الكبار

16 نوار 2019 | 14:38

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

نعش صفير (تصوير مروان عساف).

تصدّر نعش البطريرك الراحل الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، المصنوع من أغصان شجر الزيتون وصخر بكركي، حديث اللبنانيين خلال مراسم وصول جثمان صفير إلى بكركي أمس. 

النعش الذي صنعه النّحات اللبناني رودي رحمة خلال 24 ساعة من العمل المتواصل، يحمل على رأسه صورة وجه البطريرك منحوتة على الصخر، وفي وسطه مجسّم صغير للسيد المسيح، كما يزن المحمل 220 كيلوغراماً.

نعش صفير (تصوير مروان عسّاف).

وعن فكرة النعش، قال رحمة في حديثٍ لـ "النهار" أنّ "وفاة البطريرك صفير هزّني لصنع نعشٍ خاص، وهذا الإزميل يركع في صلاته للعظماء الكبار"، وأضاف: "إزميلي يركع ليقول للبطريرك إنّ خشبة الزيتون تدعوك للرحيل بتجدّد لما لها من رمزيّة بنهاية الطوفان وتجدّد البشرية".

وأشار رحمة إلى أنّ "إزميل صفير نحت فينا كثيراً ليوصل لبنان إلى لبنان الحرّ والمستقل، وهمس للبنانيين والسياسيين لتحقيق الاستقلال الثاني"، مؤكّداً أنّ "تواضع الفنّ ينتج أشياء سريعة في بعض الأحيان".


نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard