أجواء روحانية فريدة... رمضان في الحسين "شكل تاني"

16 أيار 2019 | 12:15

المصدر: "النهار"

خان الخليلي في حي الحسين.

يعدّ حي الحسين في العاصمة المصرية القاهرة، أحد أبرز الأماكن التي تتمتع بأجواء روحانية كبيرة في شهر رمضان المبارك، وهو قبلة جميع المصريين لقضاء أمسية رمضانية في الحي الأثري، بل ويستقطب آلافاً من مختلف الجنسيات، الذين يحرصون على زيارة القاهرة الفاطمية والأيوبية والعثمانية والمباني الحجرية والمساجد الأثرية المنتشرة في هذا الحي.

ويتمتع الحسين بأجواء روحانية فريدة، حيث تكتسى جميع الشوارع والمنازل والمساجد بالأنوار والفوانيس وزينة رمضان، احتفالاً بالشهر الكريم، بالإضافة إلى انتشار حلقات الذكر والأناشيد الصوفية وفرق التنورة وغيرها من طقوس الشهر الكريم.

يضمّ الحسين عديداً من الأماكن الرائعة لليلة رمضانية لا تنسى، بدءاً من الصلاة في مسجد سيدنا الحسين، حيث يضم المسجد قطعة من القميص الشريف للرسول صلى الله عليه وسلم، ومكحلة وقطعة من العصا الشريفة له، وبه مصحفان بالخط الكوفي إحداهما بخط عثمان بن عفان رضي الله عنه، والآخر بخط علي بن أبي طالب كرم الله وجهه.

تشتهر منطقة الحسين بشوارع أثرية عدة على رأسها شارع المعز لدين الله الفاطمي، حيث الشوارع المغطاة بالحجارة، وتوجد العديد من البازارات والمحال بخاصة في منطقة خان الخليلي.

كما يمكن الاستمتاع بمشروبات الشهر الكريم في المقاهي العتيقة التي باتت من أشهر مقاهي مصر وعلى رأسها مقهى الفيشاوي الذي يعدّ قبلة عديد من النجوم والمثقفين والسياسيين، إضافة إلى آلاف من السائحين حيث يعود تاريخ المقهى إلى مئات السنين، ويمتاز بطراز معماري إسلامي فريد.

كما يشهد الحسين وجود العشرات من المساجد والبيوت والسبل والوكالات الأثرية، بالإضافة للندوات والأمسيات الثقافية في بيت السحيمي، وبيت الهراوي وبيت الست وسيلة وقصر الأمير طاز.

سناكات صحية بين الإفطار والسحور

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard