هنية يعلن خطوات لتهيئة الأجواء للمصالحة ويتحدث عن قنوات مباشرة مع "فتح"

6 كانون الثاني 2014 | 15:08

المصدر: (يو بي أي)

  • المصدر: (يو بي أي)

أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة، إسماعيل هنية، سلسلة خطوات رأى أنها ستعزز من فرص تحقيق المصالحة، مؤكداً وجود قنوات مباشرة مع السلطة الفلسطينية وحركة فتح، لمحاولة إنهاء الانقسام، وأن ملف المصالحة سيبقى تحت الرعاية المصرية.

وقال هنية إن القرارات التي تحدث عنها مؤخراً حول تهيئة أجواء المصالحة، تشمل "السماح لكل أبناء غزة الذين خرجوا من القطاع على إثر الأحداث الداخلية (الاقتتال بين حماس وفتح 2007) أو لأي سبب آخر العودة لقطاع غزة ليكونوا بين أهلهم وأسرهم".

وأشار إلى أنه سيتم استثناء من له ملفات في القضاء، لافتاً إلى أن "هؤلاء أعدادهم قليلة". وقال "هذا قرار سيكون له أثر إيجابي على المئات من أبناء شعبنا وندفع به لتعزيز الوئام".

وكان المئات من أعضاء فتح هربوا الى خارج غزة إثر انفراد حماس بالسيطرة على القطاع إثر اقتتالها مع حركة فتح في حزيران 2007.

وقال هنية إن القرارات تشمل الإفراج عن بعض المعتقلين من حركة فتح "الذين لهم إشكالات أمنية ذات بعد سياسي"، موضحاً أن أعداد قليلة من حركة فتح معتقلون في غزة ليس على خلفية سياسية بل "لأسباب متعلقة بالأمن السياسي والأمن الوطني، وسيجري الإفراج عن عدد منهم وضمنهم أشخاص صادرة بحقهم أحكام من القضاء".

وذكر أنه تم "السماح لنواب فتح في المجلس التشريعي الذين خرجوا من غزة بزيارة إلى غزة تمتد لوقت كافي يعزز من الثقة المتبادلة ويمكن أن يبني الجسور بين أبناء شعبنا".

وأشار إلى أن إعلان هذه القرارات من داخل مقر وزارة الداخلية، يأتي "ترجمة لإعلان 2014 عام المصالحة الوطنية وأننا على استعداد لذلك وتحقيق المصالحة واستعادة الوحدة ".

وأكد أن تنفيذ هذه الخطوات يأتي في سياق قنوات مباشرة بين حماس وحركة فتح وليس عبر وسطاء ، مشدداً على أن "ملف المصالحة يبقى تحت الرعاية المصرية ونحن نعتز بالرعاية المصرية والتجاوب والرعاية العربية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard