استنفار وتحذيرات... هل يكون العراق ساحة المواجهة بين واشنطن وطهران؟

15 أيار 2019 | 18:24

المصدر: "النهار"

جنود أميركيون في العراق.

منذ بداية التصعيد الأخير بين واشنطن وطهران، ازدادت التكهنات بأن العراق سيكون ساحة مواجهة للجانبين، مع تصريحات واجراءات أميركية عكست تهديداً وشيكاً.

طلبت واشنطن أمس من الموظفين غير الأساسيين في سفارتها ببغداد بمغادرة العراق، بعدما أبدت في الايام الاخيرة مخاوف من تهديدات من قوى تدعمها إيران. وكشف عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي عباس سروط أن قوى الامن العراقية وضعت في حال تأهب بعد التصعيد الأميركي - الإيراني.وفي خطوة استثنائية، أًصدرت السفارة الأميركية في بغداد الاسبوع الماضي تحذيرين متتاليين من ارتفاع مستوى التوتر في البلاد، وطالبت الاميركيين بعدم السفر الى العراق.
ولم يشر التحذيران إلى مناسبة معينة، علماً أن التحذيرات تصدر عادة في مناسبات دينية أو مواعيد سياسية كالانتخابات.
والثلثاء، جدّد الجيش الأميركي مخاوفه من تهديدات وشيكة محتملة من إيران لقواته في العراق، بعدما شكك قائد بريطاني كبير فيها. وصرح الناطق باسم القيادة المركزية للجيش الاميركي الكابتن بيل أوربان، بأن البعثة الأميركية "في حال تأهب قصوى، ونواصل المراقبة من كثب لأية تهديدات حقيقية أو محتملة وشيكة للقوات الأميركية في العراق".
وزاد المخاوف الاميركية أمر أصدرته وزارة الخارجية بسحب الموظفين من كل من السفارة والقنصلية في أربيل. وأفادت السفارة الاميركية في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard