ساترفيلد في لبنان: "حزب الله" يؤجّل "موقتاً" لبنانية مزارع شبعا؟

15 نوار 2019 | 17:53

المصدر: "النهار"

لقاء جمع عون وساترفيلد (دالاتي نهرا).

ما ستنتهي إليه محادثات مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد في لبنان من نتائج ستؤكد أن زيارة المسؤول الأميركي أتت بعد تغيير مهم في المعطيات، ما سمح بفتح مسار لإغلاق النزاع الحدودي البحري بين لبنان وإسرائيل. ويكمن هذا التغيير في تبدّل موقف "حزب الله" من الملف الحدودي الجنوبي بشقّيه البري والبحري على السواء. فما هي المعلومات حول التبدّل في موقف الحزب؟قبل عرض هذه المعلومات، ومصدرها اوساط ديبلوماسية تحدثت اليها "النهار"، كان لافتاً تناقض "التسريبات الرسمية" التي سبقت وصول ساترفيلد، والتي تحدثت تارة عن موضوع ترسيم الحدود البحرية فقط، وطوراً عن ترسيم بحري وبريّ معاً، ما طرح علامات استفهام حول هذا التناقض، وهل هو ناجم عن تعدد المصادر، أم عن محاولة لتغطية تراجع ملف الحدود البرية عن دائرة المحادثات ،لأن البحث محصور عملياً في موضوع مزارع شبعا المثير للجدل والانقسام معاً؟
وفق المعلومات الديبلوماسية، ان السفيرة الأميركية إليزابيت ريتشارد، التي غادرت بيروت الى واشنطن في عطلة نهاية الاسبوع الماضي لتواكب محادثات قائد الجيش العماد جوزف عون في العاصمة الاميركية، حملت معها...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard