جارموشيات "الموتى لا يموتون" افتتحت مهرجان كانّ ٧٢

15 نوار 2019 | 16:20

المصدر: "النهار"

تيلدا سوينتون في “الموتى لا يموتون”.

"الموتى لا يموتون" الذي افتتح أمس مسابقة مهرجان كانّ ٧٢ (١٤ - ٢٥ أيار) وعُرض بالتزامن في ٦٠٠ صالة شريكة، ليس فيلماً كبيراً، ولكن يُشاهَد بشعور بالغ من التسلية. هذا من الأعمال التي تتبلور في رأس المشاهد بعد الخروج من الصالة، بحثاً عن معنى لسلسلة الأحداث الغرائبية التي تعاقبت على الشاشة طوال ساعة وأربعين دقيقة. وهذا البحث هو نتيجة رفضنا للاذعان إلى السهولة. فكلّ ما يقوله الفيلم يكاد يكون واضحاً ويمكن التقاطه من دون جهد عظيم، الا اننا لا نريد ان نصدّق: لا بد ان هناك شيئاً أو أشياء مخبأة خلف التقطيع الكلاسيكي والكادرات المتكررة والحوارات البليدة. مستحيل ان يكون جارموش بهذه الشفافية ليمنحنا مفاتيح كلّ شيء. لا شك انه يطلب منّا نبشاً أعمق في الأرض. بهذا الاصرار علىإيجاد معانٍ بديلة غير تلك التي تفرض نفسها، خرجتُ أمس من الفيلم متوجهاً إلى دعوة العشاء تحت سماء ممطرة. جيم جارموش وممثليه على السجادة الحمراء ليلة أمس.في السادسة والستين من العمر، لا يبدو ان جارموش مستعد للتخلي عن عاداته التصويرية، عن تيماته الأثيرة، وعن مجمل عالمه البارد الذي يمنح الانطباع بأنه يغلي غلياناً وعلى استعداد للانفجار...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard