ثغرة خطيرة تهدد باختراق الهواتف والحواسب التي تعمل بمعالجات إنتل

15 أيار 2019 | 11:53

المصدر: "ذا فيرج"

اكتشف باحثون من جامعة غراتس للتكنولوجيا، ثغرة أمنية خطيرة في معالجات إنتل، تتيح للقراصنة سرقة أي بيانات تم الوصول إليها أخيراً بواسطة المعالج، سواء على هواتف أو حواسب وحتى على الخوادم، حيث تسمح تلك الثغرة للمهاجم بسرقة المعلومات من الأجهزة الافتراضية الأخرى التي تعمل على جهاز الكمبيوتر نفسه. 

ووفقاً لموقع "ذا فيرج" التقني، فإن الثغرة اكتشفها باحثون من جامعة غراتس للتكنولوجيا، وكشف عنه لشركة #إنتل، حيث سميت تلك الثغرة ZombieLoad، لتضطر شركة إنتل لإصدار كود لتصحيح الخلل، إلا أن على الشركات المصنعة للأجهزة التي تحوي شرائح ومعالجات إنتل تنفيذه ثم تثبيته بواسطة المستخدمين.

وتؤثر الثغرة على كل شريحة إنتل منذ عام 2011، ووفقا لـ TechCrunch، فإن شركتي آبل وغوغل قد أصدرتا تحديثات بالفعل، بينما أعلنت Microsoft عن توافر التحديثات أيضاً.

وعلى رغم أنه لم يتم الإبلاغ عن أي هجوم أو قرصنة بسبب ثغرة "ZombieLoad"، إلا أن باحثين لا يستبعدون أن تكون قد استغلت من دون ترك أي أثر يكشف عن ذلك، حيث تعد تلك الثغرة هي الأحدث في سلسلة العيوب الأمنية الخطيرة التي تستفيد من عملية تُعرف باسم التنفيذ المضاربي، وهي مدمجة في معظم المعالجات الحديثة، بعدم اكتشفت ثغرتا Meltdow و Specter أخيراً.


كل هذه الأسماء أخفقت هذا الموسم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard