لقاء مع بائع المشروبات الرمضانية: "تروي العطش على مائدة الإفطار" (فيديو)

16 أيار 2019 | 16:15

المصدر: "النهار"

مشروبات طبيعية في رمضان.

تحتل العصائر الطبيعية مكانة خاصة على مائدة إفطار المصريين في رمضان، لاسيما بعد ساعات طويلة من الصيام والامتناع عن تناول الطعام والشراب، إذ يكون الجسم بحاجة كبيرة إلى تناول السوائل لتعويض ما تم فقده خلال نهار رمضان.

ويحرص محمد السوهاجي (25 عاماً)، صاحب عربة لبيع العصائر الطازجة والمشروبات الرمضانية، على الوقوف يومياً في أحد ميادين القاهرة ويقبل عليه الزبائن من كل حدب وصوب لشراء العصائر الطازجة.

يقول محمد لـ"النهار": "كل الناس تفضل تناول العصائر في رمضان، ويزيد الإقبال على العرقسوس والتمر والدوم والخروب بالإضافة إلى البرتقال والجوافة والفراولة والمانغو، وأقف يومياً من الظهر حتى قبل الفجر فيما أقوم بتجهيز المشروبات في التاسعة صباحاً، حيث يتزايد الإقبال عصراً، ويحرص عديد من الزبائن على شراء العصائر التي يضعونها على مائدة إفطارهم وهم عائدون من أعمالهم، فيما يقل الإقبال من بعد المغرب ثم يتزايد مرة أخرى وقت السحور، لأن الكثير من هذه المشروبات يمنع الإحساس بالعطش خلال الصيام".

وأضاف: "أبيع العصائر منذ كنت في التاسعة من عمري، وكنت أعمل عند الآخرين وعندما بلغت 16 عاماً بدأت أعمل لحسابي حتى تمكنت من شراء عربة لبيع العصير عليها وأصبح لي زبائني الذين يحرصون على شراء العصائر مني، وأصنع بنفسي أغلب العصائر مثل الخروب والعناب والتمر الهندي والخشاف، ومعي أناس يساعدونني بالطبع، وكل العصائر التي أبيعها طبيعية حيث تمد الجسم بالطاقة اللازمة التي تعوضه عن تلك التي فقدها خلال ساعات الصيام الطويلة".

ويوضح السوهاجي: "أقف طوال أيام العام وليس في رمضان فقط لكن يتزايد العمل والضغط خلال هذا الشهر، إضافة إلى أن العائد المادي يتزايد هذه الأيام الكريمة بسبب كثرة إقبال الزبائن من الصائمين على تناول العصائر والمشروبات التي تعمل على سد العطش وتفيد الجسم في التخلص من الخلايا الضعيفة وبناء خلايا أخرى نشيطة".

وتابع: "بخلاف بيع المشروبات الرمضانية هناك مشروبات جديدة ابتكرتها هذا العام وعبأتها في زجاجات حيث تضفي ألواناً مبهجة تجذب فضول الصائمين على تجربتها لتكتشف مذاقاً مختلفاً لها فتقبل على شرائها مرة أخرى مثل عصائر الكنتالوب، والكيوي، والبطيخ، والتوت، والرمان، وكلها عصائر طبيعية وطازجة تفيد الجسم وتمده بالطاقة اللازمة".

محمد أكد أن هناك زيادة كبيرة في أسعار المشروبات الرمضانية نظراً لارتفاع أسعار الخامات المستخدمة، فأصبح سعر كيس التمر والخروب، والدوم 7 جنيهات، فيما يبلغ سعرها في زجاجة بلاستيك نحو 15 جنيهاً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard