"الطرشي"... عشق المصريين في رمضان (فيديو)

17 نوار 2019 | 16:00

المصدر: "النهار"

أنواع مختلفة من الطرشي أو المخلّل.

يعد "الطرشي" كما يُطلق عليه المصريون، أو المخلّل، أحد أهم المقبّلات التي لا غنى عنها على مائدة الإفطار الرمضانية، فيما يطلق على مياهه "ويسكي الصالحين"، ففي فيلم "شباب امرأة" قالت الفنانة تحية كاريوكا "هنشرب ويسكي الصالحين"، وكانت تقصد به مياه المخلل، وفي كل عام ومع قدوم الشهر الفضيل يحرص حمادة رجب، بائع في أحد محال الساندويشات، على رصّ برطمانات المخللات على اختلاف أحجامها وأشكالها وألوانها بطريقة تجذب الزبون، ولإضفاء نوع من البهجة تميز شهر رمضان على باقي أيام السنة.

يقول حمادة لـ"النهار": "نبيع اللفت والجزر والخيار والبصل والفلفل الحامي والزيتون والليمون المعصفر، ويزيد الإقبال عليها لا سيما في شهر رمضان، لأن المخلل من فواتح الشهية، وهناك من يعشق تناول الدقّة الخاصة به لأنها تفتح شهيتهم، وهذا هو سر الصنعة التي تجعل الزبون يقبل على شراء المخلل من مكان دون آخر، ولذلك يحرص المحل على شراء المخلل من أناس متخصصين في صنعه حتى يشعر الزبائن بطعم الطرشي ودقته ويقبلون على شرائه، حيث تضاف بعض التوابل التي تجعل طعمه لذيذاً ويفتح الشهية بعد ساعات من الصيام".

قبل أذان المغرب بساعات، تتزايد الطوابير لشراء أحد أهم المقبّلات لدى المصريين والذي لا تخلو موائد الطعام منه خلال شهر رمضان، حيث يوضح حمادة: "المحل يرفع حالة الطوارئ في رمضان، ويتحول العاملون فيه إلى شعلة من النشاط، حيث يشهد المحل زحاماً لا مثيل له في وقت ما بين العصر وحتى وقت الإفطار، فيما تتراصّ عديد من البرطمانات وبراميل المخلل بمختلف الأحجام في واجهة المحل".

وأكد حمادة أن هناك ارتفاعاً في أسعار المخلل عن العام الماضي بسبب زيادة أسعار البرطمانات التي تعبأ فيها المخللات بالإضافة إلى ارتفاع أسعار البلاستيكات والخضراوات وكل المستلزمات الخاصة بالتخليل، مشيراً إلى أن السعر يتفاوت حسب الحجم والنوع، لافتاً إلى أن هناك موضة بتخليل الفواكه مثل الخوخ والمانجو والجوافة، وهي بالطبع لها زبائنها الخصوصيون، لكنها لا تلقى إقبالاً كبيراً في رمضان مثل باقي الخضراوات المخللة، لذلك لا يحرصون على بيعها لأنه غير مجزٍ.

وقال حمادة إنه يستعد لشهر رمضان في كل عام بمجرد انتهائه، حيث يتم تجهيز الخضراوات لتخليلها في براميل ضخمة من الخشب بحيث يمر عليها عام هجري حتى تصبح صالحة للعرض والبيع كل عام في شهر رمضان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard