12 قتيلا مدنيا في قصف شمال غرب سوريا بينهم ستة في حلب

14 أيار 2019 | 23:41

المصدر: " ا ف ب"

  • المصدر: " ا ف ب"

معارضون يطلقون صاروخاً على مراكز النظام شمال حماة. ( ا ف ب).

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 12 مدنيا قتلوا الثلاثاء بتبادل للقصف في شمال غرب سوريا بين قوات النظام وجهاديين، بينهم ستة سقطوا في حلب.

وتقع مدينة حلب تحت سيطرة قوات النظام السوري ولا تبعد كثيرا من منطقة إدلب حيث السيطرة لمقاتلي هيئة تحرير الشام الفرع السوري لتنظيم القاعدة.

وكانت قوات النظام مدعومة بالطيران الروسي كثفت منذ اواخر نيسان/ابريل ضرباتها على منطقة إدلب والاراضي المجاورة لها والواقعة تحت سيطرة فصائل معارضة واسلامية، ويقوم الجهاديون بالمقابل بقصف المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

وأفاد المرصد أن "الفصائل الجهادية أطلقت أربع قذائف صاروخية على مناطق في مخيم النيرب الخاضع لسيطرة قوات النظام جنوب شرق حلب، ما أسفر عن استشهاد ستة مواطنين بينهم مواطنة وسقوط جرحى".

ويعتبر مخيم النيرب حيا في مدينة حلب كان ولا يزال للاجئين الفلسطينيين.

وأكد التلفزيون السوري الرسمي مقتل ستة أشخاص "وقعوا ضحايا القذائف التي أطلقها الإرهابيون على مخيم النيرب".

ومنذ استعادة قوات النظام لحلب تتعرض المدينة بشكل متقطع لسقوط قذائف تطلقها فصائل معارضة أو جهادية من مناطق تقع غرب المدينة.

كما قتل الثلاثاء ستة مدنيين آخرين في قصف جوي لقوات النظام استهدف مناطق في محافظة إدلب أو في شمال محافظة حماه المجاورة، بحسب المرصد.

ففي مدينة جسر الشغور وحدها في محافظة إدلب أدى قصف قوات النظام الى مقتل أربعة اشخاص بحسب المصدر نفسه.

ويعتبر التدهور الامني المتواصل منذ اسابيع عدة في هذه المنطقة الاعنف منذ توصلت موسكو وأنقرة الى اتفاق في ايلول 2018 على إقامة منطقة منزوعة السلاح في ادلب.

وخلال نحو أسبوعين اصيبت 18 منشأة طبية وباتت خارج الخدمة في هذه المنطقة، بحسب ما اعلن الاثنين مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة.

واوقعت الحرب في سوريا منذ اندلاعها في آذار 2011 أكثر من 370 ألف قتيل.

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard