80% من 132 عينة من البهارات والأعشاب في الأسواق اللبنانية ملوثة بسم فطري!

14 أيار 2019 | 13:20

سموم فطرية في البهارات والأعشاب.

يوماً بعد يوم نتلقى صفعة جديدة في ملف سلامة الغذاء في لبنان، دراسة علمية جديدة أجرتها جامعة بيروت العربية بالتعاون مع مركز أبحاث ISPA BARI في إيطاليا كشفت عن انتشار واسع للسموم الفطرية في البهارات والأعشاب المنتشرة في السوق اللبناني. مجدداً ترفع الستارة عن فضيحة غذائية جديدة وتطرح أسئلة كثيرة حول من يراقف تطبيق المعايير والمواصفات العالمية ويسهر على صحة المواطن.

هذه الدراسة التي رأستها الباحثة في قسم التغذية وتنظيم الغذاء في كلية العلوم الصحية في جامعة بيروت العربية الدكتورة ندى الدرة وتُشرت نتائجها في مجلة علمية بحثية Q1 Food Control، شملت 94 عينة من البهارات و38 عينة من الأعشاب المستوردة من 15 بلداً. وقد تبيّن  ان العينات المأخوذة من السوق اللبناني ملوثة بـ11 نوعاً من السموم من أصل 12 ( AFB1, AFB2, AFG1, AFG2, OTA, FB1, FB2, HT-2 and T-2 toxins, ZEA, DON, NIV) و80% من العينات ملوثة بسم فطري واحد و40% من العينات الملوثة تحتوي على أكثر من نوع. 

علماً ان هذه العينات هي من أكثر البهارات والأعشاب المستهلكة يومياً، وتُشكّل السموم الفطرية المسرطنة خطراً على سلامة الغذاء، وهي تنشأ وتتكاثر بسبب سوء التخزين وارتفاع الرطوبة. 

وجاءت هذه الدراسة تلبية لطلب "منظمة الصحة العالمية" برصد مستويات السموم الفطرية في الأغذية المطروحة في الأسواق وضمان انخفاضها إلى أدنى حد، وامتثالها للمعايير الدولية. وبحسب الدّراسة، تعتمدُ بعض مصانع الغذاء في لبنان نظام الـ"HACCP"، وهو نظام عالمي لتحليل المخاطر ونقاط التحكم الحرجة ووقائي لمنع تلوث الغذاء بملوثات بيولوجية أو كيميائية أو فيزيائية، وجمعت الدراسة 81 عينة أخذت من شركات ومتاجر تطبّق نظام الهاسب و51 عينة من مصدر لا يطبّق النظام نفسه.

وأظهرت النتائج، ووفقاً لمعايير ومواصفات الإتحاد الأوروربي أن 3 أنواع من البهارات: الفلفل الأحمر، بابريكا وجوزة الطيب ملوثة بالأفلاتوكسين (aflatoxine) بنسب تتخطى 7-19% من السموح به دولياً. أما بالنسبة للأعشاب، فإن إكليل الجبل والميرامية ملوثة بكميات تتخطى 4 الى 6 مرات من الكمية المسموح بها. في حين سجلت جوزة الطيب بتلوثها بألوكراثوكسين (ochratoxin A). 

هذا بالنسبة الى لبنان، أما في أوروبا فقد أظهرت نتائج الفحوصات أن 90% من البهارات غير الشرعية و89% من الأعشاب غير الشرعية ملوثة، بالإضافة الى الثوم البودرة والبصل..

وفي هذا الصدد شددت الدكتورة ندى الدرة على أنّه "يجب على السلطات اللبنانية إقرار المزيد من التشريعات والمعايير المتعلقة بنسب السموم الفطرية المسموحة في البهارات والأعشاب التي على مؤسسة المقاييس اللبنانية "ليبنور" التحقق منها لضمان سلامة الغذاء وتأمين استمرار تصديره إلى الاسواق العالمية التي بدأت تتشدد بمواصفاتها بشأن السموم الفطرية.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard