تقاذف وتباطؤ يؤخران الموازنة و"التيار" يريدها من خارج السياق

13 أيار 2019 | 20:46

من اعتصام المتقاعدين امام مصرف لبنان. (حسن عسل).

فيما كان الوزراء يأملون إنجاز مشروع قانون الموازنة العامة يوم الاحد ليتسنى لهم الانتقال الى طاولة قصر بعبدا وإقرار المشروع وإحالته على المجلس النيابي، لم تنجح الجلسات الـ11 التي عقدت حتى الآن في توصل الحكومة الى التفاهم على الاجراءات الآيلة الى خفض حجم الانفاق بما يتيح خفض نسبة العجز المقدرة الى 7 او 7،5 في المئة. والسبب ان كل التخفيضات المقترحة حتى الآن لم تتجاوز 500 مليار ليرة اي ما يوازي 350 مليون دولار، وهو مبلغ ضئيل جدا مقارنة مع ما يتطلبه الامر للوصول الى نسبة عجز موازية لما تطمح اليه الحكومة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard