واشنطن تنتظر "دعسة ناقصة" من طهران...ماذا بعد حادث الفجيرة؟

12 نوار 2019 | 21:42

المصدر: "النهار"

رجل إماراتي ينظر إلى ميناء الفجيرة (أ ف ب).

اتخذ التوتر في الخليج شكلاً تصعيدياً جديداً، وبلغ اللعب المتبادل بين طهران وواشنطن على حافة الهاوية، حدّ الخطر، وسط استتنفار أميركي استثنائي وتحرش غير مسبوق بسفن تجارية.
ففي حدث نادر، أعلنت وزارة الخارجية الاماراتية تعرض أربع سفن تجارية لعمليات تخريبية قرب المياه الإقليمية للدولة، مؤكدة عدم وقوع أضرار بشرية.
وأوضحت أن العمليات التخريبية للسفن تمت بالقرب من إمارة الفجيرة. وأكدت أن العمل يسير في ميناء الفجيرة بشكل طبيعي وبدون أي توقف، وأن الشائعات التي تحدثت عن وقوع الحادث داخل الميناء عارية عن الصحة ولا أساس لها، وأن الميناء مستمر في عملياته الكاملة بشكل روتيني.ومن دون توجيه اتهام لاية جهة، شددت الوزارة  على أن تعريض السفن التجارية لأعمال تخريبية وتهديد حياة طواقمها يعتبر ان تطوراً خطيراً، مؤكدة على ضرورة قيام المجتمع الدولي بمسؤولياته لمنع أي أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية وهذا يعتبر تهديدا للأمن والسلامة الدولية.ولم تعرف تفاصيل ما حصل، وطبيعة "الاعمال التخريبية"  التي تعرضت لها السفن، وعلّق رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard