من ابن طولون إلى شريهان وفيفي عبده... تاريخ موائد الرحمن في مصر

11 أيار 2019 | 11:50

المصدر: "النهار "

مائدة رحمن في مصر.

يشهد الشارع المصري انتشاراً كبيراً لموائد الرحمن لاستقبال الضيوف الصائمين من مختلف الطبقات، في مشهد تكتمل فيه صورة التراحم والمودّة والتكافل في الشهر الفضيل، حيث تُعد موائد الرحمن عادة مصرية خالصة، حافظ عليها كثيرون على رغم ارتفاع الأسعار والوضع الاقتصادي المتراجع أخيراً.

وتنتشر في الشوارع المصرية، وبخاصةٍ في العاصمة القاهرة، موائد الرحمن، من أجل ثواب إفطار صائم، حيث يُعد ضيوف الموائد من مختلف الطبقات، وإن كان أغلبهم من الفقراء وغير القادرين على تأمين قوت يومهم، وبعضهم اضطر للإفطار في الشارع لظروف معينة.

بدأت فكرة موائد الرحمن منذ مئات السنين، حيث يقال إنها بدأت منذ عهد أحمد بن طولون مؤسس الدولة الطولونية، الذي يُعد صاحب فكرة إقامة موائد الرحمن في رمضان بمصر، فقد أعدّ وليمة كبرى للتجار والأعيان في أول أيام شهر الصوم، وأمرهم بفتح منازلهم ومد موائدهم لإطعام الفقراء، كما أمر بأن يعلّق هذا القرار في كل مكان، وكانت هذه الوليمة بداية فكرة موائد الرحمن، فيما يرجح البعض أنها بدأت قبل الدولة الطولونية، وبالتحديد في عهد الفاطميين، من خلال الولائم التي كان يقيمها الحكام وكبار رجال الدولة والتجار والأعيان، وكان يطلق عليها "سماط الخليفة".

واشتهر عدد من موائد الرحمن الطريفة، أغلبها لفنانات وراقصات، على رأسهم فيفي عبده التي اعتادت إقامة مائدة الرحمن الخاصة بها، في كل عام منذ سنوات طويلة في شارع جامعة الدول العربية، ولم تكتفِ بذلك فقط بل تحرص على مشاركة ضيوف المائدة في تناول الطعام أكثر من 3 مرات في الشهر.

أطرف مائدة رحمن في مصر، كانت للفنانة الاستعراضية لوسي، لما يحمله مكان إقامتها من ملاهٍ ليلية، فقرّرت منذ سنوات إقامة مائدة الرحمن الخاصة بها في شارع محمد علي.

كما تشتهر الفنانة شريهان نجمة الفوازير الأولى في مصر، بمائدة رحمن ممتدة سنوياً، بدأت منذ سنوات طويلة بمنطقة الزمالك، قبل أن تقيم مائدة أخرى في منطقة المنصورية.

وأثارت موائد إفطار الراقصات والفنانات حالة من الجدل قبل سنوات، بسبب فتاوى بتحريم تناول الإفطار على موائد الرحمن الخاصة بالراقصات والفنانات، وهو ما أثار حالة من الجدل بين المصريين.

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard