أزمة دستورية وصراع ملحمي بين ترامب والديموقراطيين

10 أيار 2019 | 15:50

المصدر: "النهار"

ترامب. ( ا ف ب).

"تواجه الولايات المتحدة أزمة دستورية". هذا ما قاله الأربعاء رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب جيرولد نادلر، متهماً الرئيس دونالد ترامب بانتهاك القانون من خلال رفضه توفير أي معلومات للكونغرس، ولأن ترامب طلب من المسؤولين في حكومته عدم التعاون مع أي طلبات من لجان مجلس النواب.  

والخميس، وافقت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي على تقويم نادلر وهددت بأن الغالبية الديموقراطية في مجلس النواب سوف توجه التهم للمسؤولين في إدارة الرئيس ترامب بأنهم يخالفون صلاحيات الكونغرس. وقالت بيلوسي في مؤتمرها الصحافي الأسبوعي إن إدارة ترامب "تتباهى يومياً بعرقلتها للقانون من خلال رفضها لطلبات المثول أمام لجان مجلس النواب المختصة، وعبر التأكيد أن المسؤولين لن يناقشوا أي شيء مع الكونغرس، كي يتعرف الشعب الأميركي على حقيقة عرقلة روسيا للانتخابات الاميركية لضمان عدم حدوث ذلك مرة أخرى".
الحديث عن "أزمة دستورية" يأتي عقب رفض وزير العدل وليم بار المثول أمام اللجنة القضائية في مجلس النواب، ورفضه أيضاً توفير نسخ كاملة من تقرير المحقق روبرت مولر من دون حجب أي مقاطع منها. وأدى ذلك إلى تصويت اللجنة بغالبيتها الديموقراطية على اتهام بار بانتهاك صلاحيات المجلس الذي سيصوت بأكمله لاحقاً على توجيه هذه التهمة لوزير العدل.
وكان رؤساء اللجان المختصة في المجلس مثل النائب جيرولد نادلر، ورئيس لجنة الاستخبارات النائب آدم شيف قد طلبوا مثول المحقق مولر أمامهم لمناقشة مضمون التقرير وما يحوط به، وكذلك الطلب...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

جرّبوا خبز البندورة المجففة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard