هل قرّرت اليابان حظر أفران الميكروويف؟ إليكم الحقيقة

10 أيار 2019 | 15:46

المصدر: "Snopes- Hoax or Fact"

  • المصدر: "Snopes- Hoax or Fact"

افران ميكروويف (الصورة من موقع "Panorama.Pub").

الخبر من #اليابان. قرّرت الحكومة اليابانية "التخلّص من جميع #أفران_الميكروويف في البلاد قبل نهاية هذه السنة"، وفقاً للزعم. ومن المعلومات التي يوردها أيضاً، أن "علماء من جامعة هيروشيما اكتشفوا أن الموجات المشعة تتسبب بأضرار كبيرة على صحة المواطنين على مدى 20 عامًا، بخاصة عند استخدام المايكروويف".

ما صحة هذا الخبر؟ ما حقيقة هذه الدراسة اليابانية المزعومة؟

النتيجة: هذا الخبر لا صحة له إطلاقاً، فبركةُ موقعٍ روسي ساخر نشره ضمن مقالاته التي لا تمتّ إلى الحقيقة بصلة، بإقرار منه. ثم نقلته عنه خطأ مواقع إخبارية أجنبية على أنه حقيقي. 

الوقائع: البوست متناقل بالعربية على مختلف المنصات الاجتماعية، لا سيما "الفايسبوك" و"الواتساب". "قررت الحكومة اليابانية التخلص من جميع أفران الميكروويف في البلاد قبل نهاية هذه السنة. وإذا لم يلتزم جميع المواطنين والمنظمات القرار، فستصدر أحكاماً بالسجن. والسبب وراء الحظر المفروض على أفران الميكروويف في أرض الشمس المشرقة هو بحث أجراه علماء من جامعة هيروشيما، بحيث اكتشفوا أن الموجات المشعة تتسبب بأضرار أكبر على صحة المواطنين على مدى 20 عامًا، بخاصة عند استخدام المايكروويف. ويساوي ضرره أكثر من القصف النووي للطائرة الأميركية في أيلول 1945.

فوفقًا لنتائج الخبراء، الطعام الذي يتمّ تسخينه في فرن الميكروويف له اهتزازات وإشعاعات غير صحية بتاتاً. وبالفعل، أغلقت جميع أكبر الشركات المصنعة لأفران الميكروويف في اليابان، حيث يتم تصنيع هذا المنتج. عام 2021، سيتم إعلان إنهاء انتاج أفران الميكروويف في كوريا الجنوبية. وتخطط الصين للتخلي عن هذا النوع من التكنولوجيا عام 2023".

التدقيق:

-بموجب التدقيق، يتبين أن هذا الخبر يتم تناقله أيضاً بالإنكليزية ولغات أخرى، منذ نيسان 2019.

- كلا، اليابان لم تحظر أفران الميكروويف. هذه الشائعات انطلقت من موقع روسي ذي طابع ساخر. ثم التقطتها مواقع إخبارية عدة باللغة الإسبانية، قبل أن تنتشر في "الفايسبوك" على نطاق واسع، على ما يفيد زملاؤنا المدققون في موقعي Snopes الأميركي الشهير، وأيضاً Hoax or Fact.

- في 3 آذار 2019، نشر الموقع الإلكتروني الروسي Panorama.pub مقالًا بعنوان: Япония окончательно откажется откажется от СВЧ-печей к 2020 году أو "أخيرًا اليابان تتخلى عن أفران الميكروويف" بحلول عام 2020.

وبترجمة المقال بواسطة "غوغل"، يتبين أنه يقول: "قررت الحكومة اليابانية التخلص من جميع أفران الميكروويف في البلاد قبل نهاية هذا العام. جميع المواطنين والمنظمات الذين لا يفون بهذا الأمر مهددون بأحكام بالسجن تراوح من 5 سنوات الى 15 سنة، وهذا يتوقف على خطورة الجريمة".

وفي وقت نقلت خطأ مواقع إخبارية عدة هذا الخبر على أنه حقيقي، من الضروري التنبيه إلى أن Panorama.pub موقع ساخر. وينص إعلان Disclaimer أسفل المقال على أن "جميع المقالات الموجودة في هذا الموقع محاكاة ساخرة للواقع، وليست أخبارًا حقيقية".

ورغم أن المقالة أشير إليها أنها ساخرة، فإن ذلك لم يمنع من انتشار الخبر في شكل واسع. وقد تمّت ترجمته إلى ثلاث لغات أخرى على الأقل، منها الإسبانية والعربية والإنكليزية، في وقت يشقّ طريقه في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقد امكن ايجاد النسخة الأكثر شعبية لهذه الشائعة (مع أكثر من 25 الف مشاركة) على صفحة

El Signo De Los Tiempos في "الفايسبوك" (22 نيسان 2019).

بغض النظر عن اللغة التي تقرأون بها هذا الخبر، فإن هذه الشائعة التي تقول بأن اليابان ستحظر أفران الميكروويف بحلول عام 2020، غير صحيحة.

لغرابة الامر، ليست المرة الأولى التي تنتشر شائعات عن بلد يحظر أفران المايكروويف فيه. عام 2017، انتشرت شائعة خاطئة ايضا تفيد بأن أفران الميكروويف حُظِّرت في روسيا في السبعينيات من القرن العشرين.

فوائده مذهلة... كيف نحضر حليب اللوز بأسهل طريقة؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard