محادثات الدوحة: "طالبان" أجرت مع الأميركيّين مفاوضات "بنّاءة"

9 أيار 2019 | 19:42

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

جنود افغان طوقوا مكان الهجوم الذي استهدف مقر منظمة "كاونتربارت انترناشونال" الاميركية في كابول (أ ف ب).

أعلن متحدث باسم "#طالبان" انتهاء جولة مفاوضات جديدة اجرتها الحركة مع #الولايات_المتحدة في #الدوحة، معتبرة انها كانت "إيجابية وبناّءة"، رغم مهاجمة "طالبان" منظمة اميركية غير حكومية في #كابول.

وقال المتحدث السياسي باسم "طالبان" في الدوحة سهيل شاهين إنه تم تحقيق "بعض التقدم" في جولة المحادثات السادسة، مشيرا الى أن الطرفين قد يلتقيان مجددا لعقد جولة مباحثات أخرى.

وكتب على "تويتر": "عموما، هذه الجولة كانت إيجابية وبنّاءة. استمع كل من الطرفين الى الآخر باهتمام وصبر".

ولم تعلق السفارة الاميركية في كابول، كما لم يعلق زلماي خليل زاد، السفير الاميركي السابق في افغانستان، والذي يقود الوفد الاميركي في المباحثات.

الأحد، قال شاهين لوكالة "فرانس برس" إنّ المحادثات التي تجري في الدوحة بين ممثّلين للولايات المتحدة وآخرين لـ"طالبان"، تصطدم بمسألة وضع روزنامة لانسحاب القوّات الأميركيّة من #أفغانستان.

لكن قبل أن توافق واشنطن على اي انسحاب كجزء من اتفاق نهائي، فإنها تطلب من "طالبان" ضمانات أمنية، ووقفا لإطلاق النار والتزامات أخرى، بينها إجراء حوار "أفغاني داخلي" مع حكومة كابول وقادة أفغان آخرين.

وكان الرئيس الأفغاني أشرف غني الذي لا تشارك حكومته في المفاوضات مع "طالبان"، دعا في خطاب بعد اجتماع "المجلس الكبير" (اللويا جيرغا) الأسبوع الماضي، "طالبان" إلى وقف لإطلاق النار في أول أيام شهر رمضان.

لكن المعارك والهجمات استمرت.

الاربعاء، شنّ متمردو "طالبان" هجوما على مقر منظمة "كاونتربارت انترناشونال" الاميركية غير الحكومية في كابول، أسفر عن مقتل تسعة أشخاص.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard