الضاهر: شكوك بأن جثة الصاطم كانت موضوعة في السيارة قبل تفجير حارة حريك

5 كانون الثاني 2014 | 13:10

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

الصورة عن الانترنت

اكد النائب خالد الضاهر في مؤتمر صحافي ان "كل شهداء الغدر الذين سقطوا امام المساجد، والمواطنين الابرياء في حارة حريك وكل من يسقط باعمال اجرامية ضد الانسانية هم شهداء الوطن، واتقدم منهم ومن ذويهم بالتعازي".

واستنكر اشد الاستنكار حرق مكتبة الخوري ابرهيم سروج في طرابلس و"هو كان مع كل قضايا طرابلس وفلسطين"، مشيرا الى انها "محاولة يائسة من قبل اجهزة مخابراتية داخلية وخارجية تهدف الى تشويه صورة طرابلس".

اضاف: "وصلتني رسائل تهديد من ارقام لبنانية واجنبية واتصالات مباشرة شتمتني وشتمت السيدة عائشة. امام التهديد لا اخاف. فليكفوا عن هذه الاساليب الرخيصة، فالرسائل التفجيرية لا تخيفنا".

وفي موضوع تفجير حارة حريك، قال: "من استهدف الشهيد محمد شطح ومن استهدف الابرياء في حارة حريك ليس واحدا ولكن المسؤول عنهما واحد. من فجر في ستاركو هم المتعاونون مع ايران ومن قتل في حارة حريك هو رد فعل على ممارسات حزب الله الذي يقتل الشعب السوري، لكن المسؤول عن ذلك هو حزب الله".

كما وأشار الى أن "هناك شكوكا بأن جثة قتيبة الصاطم كانت موضوعة في السيارة قبل التفجير وربما يجب ان يدخل اخراج القيد الذي لم يمسه سوء كتاب "غينيس".

وتوجه الضاهر الى "حزب الله" قائلا: "هل ستسمحون لقيادة حزب الله ليقتل الشعب السوري ثم يقتلوا على يد الشعب السوري. من فتح ابواب النيران السورية على لبنان اليس حزب الله. اتمنى ان يعي الجميع ان الاتي اعظم ان لم يتوقف حزب الله عن قتل الشعب السوري".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard