لغزٌ سهلٌ

8 نوار 2019 | 11:17

المصدر: النهار

لغز سهل

كانت كلمة من خمسة حروف، مات أول حروفها بسَقمٍ نادر وعصيب، لا علاج له ولا شفاء منه، وبقي الأربعة يبكون عليه وكلماته يستحضرون. يداوون جروحهم بأنفسهم ويُسكتون أوجاعهم كل ليلة بسكين. أكملوا طريقهم بحذر وكأنهم مدركون بأن آخرتهم مؤجلة إلى حين، ينتظرون الشتاء ليغسل همومهم وكل الفصول باتت حزيران وتموز، ينادون من يملئ نقصهم ويعتني بفراغهم المجهول. وفي يوم ما اجتمعوا سوياً لحلّ نزاع أحدهم، فتنازعوا أكثر في ما بينهم وتفرّقوا بتعصب وتجريح، وأصبح طريقهم بحاجة إلى ترميم.

وفي ساعة سوداء مبللة بالذلّ والتقصير، يجلس أحدهم خلف حائط كبير نُقش عليه رمز النصر وصورة المنتصرين، فسأله أحد المارّة: هل يَنقصك المال أو الزاد يا هذا؟ فأجابه بصوت بائسٍ: لا، بل ينقصني الكرامة يا هذا! ردّ عليه ساخراً: لا تنتظرها طويلاً فربما قد دُفنت في مقبرة أزماننا بإذنٍ من حروفها الخمسة!

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard