احتمال تخلّي بوتين عن مادورو... لماذا لن يكون مفاجئاً؟

7 أيار 2019 | 16:39

المصدر: "النهار"

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مستقبلاً نظيره الفنزويلي في 15كانون الثاني 2015 - "أ ب"

باستثناء كلام الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب يوم الجمعة عن عدم نيّة روسيا التدخّل في الشؤون الفنزويليّة، طبع التوتّر الاتّهامات المتبادلة بين الروس والأميركيّين حول كيفيّة التعاطي مع هذا الملفّ. يوم الاثنين، قال وزير الخارجيّة الأميركيّ مايك بومبيو إنّ "على الروس الرحيل" بينما دعا لافروف، خلال استقباله نظيره الفنزويلي خورخي آريازا، "الأميركيّين وجميع من يدعمونهم إلى التخلّي عن خططهم المتهوّرة والتحرّك في إطار القانون الدوليّ".

وأشار لافروف إلى وجود "حملة غير مسبوقة للولايات المتّحدة من أجل إطاحة السلطات الشرعيّة" في فنزويلا. يقدّم الجدل الديبلوماسيّ بين بومبيو ولافروف أحد الأدلّة على احتدام الصراع الأميركيّ الروسيّ حول فنزويلا، واللافت فيها أنّها أتت قبل لقائهما في فنلندا ضمن اجتماع لمجلس دول القطب الشماليّن حيث طُرح الملفّ في محادثاتهما على هامشه. وعاود لافروف بعد اللقاء التأكيد على أنّ التدخّل العسكريّ الأميركيّ في فنزويلا سيكون كارثيّاً وغير مبرّر وفقاً لما نقلته وكالة "رويترز".

بين "عدم التورط" و "الاجتياح"يعيد كلام الرئيس الأميركيّ فتح الجدل داخل الولايات المتّحدة عن طريقة تعاطي ترامب المهادِنة للرئيس الروسيّ خلال أيّ لقاء أو اتّصال يجمعهما. حتى أنّ مراقبين تساءلوا عمّا إذا كان ترامب يستمع إلى كلمات بومبيو أو مستشاره للأمن القوميّ جون بولتون قبل إطلاق تصريحه الذي أتى عقب اتّصال أجراه الرئيسان يوم الجمعة الماضي وقد استمرّ لحوالي ساعة. وفي مؤتمر صحافيّ مع رئيس الوزراء السلوفاكي قال ترامب إنّه أجرى اتّصالاً "جيّداً جدّاً" مع بوتين مضيفاً: "تحدّثنا عن أمور عدّة. فنزويلا كانت إحدى المسائل. وهو لا يتطلّع على الإطلاق إلى التورّط في فنزويلا، باستثناء أنّه سيرغب في رؤية أمر إيجابيّ يحصل لفنزويلا. ولديّ الشعور نفسه".
كتب آرون بلايك في صحيفة "واشنطن بوست" الأميركيّة تعليقاً على هذا الكلام: "على أحد أن يخبر وزير خارجيّة ترامب الخاص عن ذلك". وأشار بلايك إلى حديث إعلاميّ لبومبيو صنّف فيه السلوك الروسيّ ب "الاجتياح"، متسائلاً عمّا إذا كان لدى الرئيس الأميركيّ فكرة عمّا يجري في فنزويلا. لكن بغضّ النظر عمّا قصده ترامب خلال حديثه عن النوايا الروسيّة حول الملفّ، وبغضّ النظر...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard