هلع أمام صرافات آلية فارغة... ماذا كشفت "المصارف" لـ"النهار"؟

6 نوار 2019 | 16:37

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

من الأرشيف.

إضراب موظفي #مصرف_لبنان حمل إنعكاسات على الدورة الاقتصادية والمالية في لبنان، مع تعطل جزء من أعمال المصارف نتيجة توقف العمليات المالية مع مصرف لبنان، فيما إرتفع منسوب المخاوف بين المواطنين حول السيولة الموجودة في الأسواق وقدرة المصارف على تلبية الطلب على السيولة في ظل إستمرار إضراب موظفي المركزي.اقرأ أيضاً: ماذا يعني وقف بورصة بيروت التداول في أسواقها؟لا أزمة سيولة ولا خوف على الليرة اللبنانية. هذا ما يؤكد نائب رئيس مجلس ادارة جمعية المصارف رئيس مجلس إدارة مدير عام بنك لبنان والمهجر سعد أزهري، مشدداً على ضرورة الابتعاد عن الشائعات التي يتم تداولها خاصة فيما يتعلق بنقص السيولة ووضع الليرة اللبنانية. ويؤكد أزهري ان كل المصارف الكبرى في لبنان تحتفظ بسيولة مرتفعة تكفيها لأيام عديدة، وإضراب مصرف لبنان قد يكون أخّر بعض العمليات المصرفية ولكن تداعياته محدودة على الصعيد المصرفي. وفيما يتعلق بفراغ بعض الصرافات الآلية التابعة لبعض المصارف من الأموال وهلع بعض المواطنين، يؤكد أزهري أن لمعظم المصارف القدرة على تلبية الطلب وتأمين السيولة المطلوبة وكل ما يحكى عن أزمة قد تطال القطاع المصرفي هو...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard