للمرة الـ14... نهائي عربي خالص لدوري أبطال أفريقيا بتأهل الترجّي والوداد

4 نوار 2019 | 19:52

المصدر: "النهار"

نهائي عربي خالص لدوري أبطال أفريقيا.

واصلت الأندية العربية تفوّقها الكبير في  منافسات البطولات الأفريقية، بعد نجاح فريقي الترجّي التونسي والوداد البيضاوي المغربي، في التأهل إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا، للمرة الـ 14 في تاريخ الأندية العربية التي يكون فيها نهائي البطولة الأفريقية عربياً خالصاً.

ونجح الترجي حامل لقب النسخة الماضية، في اقتناص تعادل سلبي ثمين أمام مضيفه مازيمبي الكونغولي في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم في مدينة لوبومباشي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، ليصعد بطل تونس للعام الثاني على التوالي إلى النهائي بعد انتهاء مباراة الذهاب بفوز الترجي بهدف دون مقابل على ملعب استاد رادس.

كما انتهت مباراة صن داونز الجنوب أفريقي مع الوداد المغربي بالتعادل السلبي في المباراة التي جمعتهما في جنوب أفريقيا، ليتأهل بطل المغرب وبخاصة أن مباراة الذهاب انتهت بفوز الوداد بنتيجة 2 / 1.

وتسيطر الأندية العربية بشكل كبير على البطولات الأفريقية، حيث يشهد نهائي دوري الأبطال وجوداً عربياً خالصاً للعام الثالث على التوالي، بعدما لعب الترجي حامل اللقب في المباراة النهائية أمام الأهلي المصري للنسخة الماضية، كما خسر الأخير نهائي العام قبل الماضي أمام الوداد المغربي، بالإضافة إلى وجود عربي خالص في نصف نهائي الكونفيدرالية الأفريقية في الموسم الحالي.

وتعد هذه المرة الـ14 في تاريخ الأندية العربية في السيطرة على نهائي دوري الأبطال، حيث كان أول نهائي عربي خالص في نسخة 1987 الذي جمع الأهلي المصري والهلال السوداني في البطولة بمسماها القديم واستطاع المارد الأحمر الفوز في مجموع اللقاءين بنتيجة 2 / 0.

وكان النهائي الثاني في نسخة 1989 بين الرجاء البيضاوي المغربي ومولودية وهران الجزائري واستطاع الرجاء الفوز باللقب، ثم عاد الهلال مرة أخرى إلى النهائي أمام الوداد المغربي في نسخة 1992 لكنه خسر أيضاً في تلك النسخة.

النسخة الرابعة من النهائيات العربية شهدت وجود الزمالك المصري عام 1994، عندما واجه الترجي لكنه خسر أمام أبناء تونس بـ3 / 1 في مجموع المباراتين، بعدها ظهر الترجي مرة أخرى أمام الرجاء البيضاوي المغربي في نسخة 1999 لكنه فرّط في اللقب لصالح بطل المغرب بركلات الترجيح.

النهائي العربي الخامس شهد حصول الزمالك على بطولته الخامسة عندما تغلّب على الرجاء البيضاوي في 2002، قبل أن تبدأ فترة هيمنة الأهلي المصري على النهائيات العربية بعد الفوز في 2005 و2006 على النجم الساحلي التونسي ومواطنه الصفاقسي على التوالي، ثم عاد النجم الساحلي لينتقم من الأهلي ويفوز عليه في نهائي 2007.

وفي 2011 كان النهائي العربي الـ10 بين الوداد المغربي والترجي التونسي واستطاع الأخير حسم اللقب لصالحه لكنه خسر أمام الأهلي في نسخة 2012 بالنهائي الـ11 والذي فاز بنتيجة 2-1، لكن الأهلي عاد وخسر النهائي العربي رقم 12 أمام الوداد المغربي الذي عاد إلى المشهد مرة أخرى ليكمل الدائرة ويفوز باللقب في نسخة العام الماضي.

وفي النهائي العربي الـ13، خسر أيضاً الأهلي المصري أمام الترجي التونسي بعدما فاز ذهاباً في مصر بنتيجة 3 / 1، قبل أن يحقق بطل تونس فوزاً كبيراً في الإياب بثلاثية نظيفة.



فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard