تهديدات نصرالله لضرب هدف غامض في حيفا... "لديه معلومات عن مواد غير تقليدية"

3 نوار 2019 | 16:11

المصدر: "النهار"

مناصرون لـ"حزب الله" (أرشيفية- أ ف ب).

ليست المرة الأولى التي يهدد فيها الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن #نصرالله بقصف أهداف في إسرائيل. بيد أن التهديد الأخير حمل غموضاً بما يخص قصف هدف في حيفا يفوق في أهميته خزانات الأمونيا. فما هو ذلك الهدف وفق تقدير خبراء عسكريين؟حمل الخطاب الأخير للسيد نصر الله أكثر من تهديد لتل أبيب. وإذا كان الدخول إلى الجليل في أي حرب مقبلة قد أضحى من المسلّمات لدى المقاومة، على الرغم من بناء الجدار الفاصل على الحدود، بيد أن نقاط الضعف التي تحدث عنها الأمين العام للحزب في حيفا لا تزال محط استفسارات وتأويلات. فكيف تدرّج "حزب الله" في تهديداته لحيفا؟ وما هي تلك الأهداف التي يمكن لصاروخ إذا سقط عليها أن يفعل أكثر من ذلك الذي يسقط على خزانات الأموني؟
من معادلة "ما بعد حيفا" إلى "ماذا في حيفا"
لم تكن معادلة "ما بعد حيفا" جديدة على قاموس الصراع بين المقاومة وإسرائيل، وتعود إلى عدوان تموز عام 2006 عندما أطلقها نصر الله للدلالة على مدى وقدرة الصواريخ التي تملكها المقاومة على الوصول إلى حيفا وما بعدها، وإن كانت معادلات المسافات قد أطاحت بها الوقائع في "عدوان تموز" بعد وصول صواريخها إلى العفولة، عندما...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard