لمرضى السكري: كيف تتناول الفواكه بذكاء؟

4 نوار 2019 | 11:30

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

مجموعة من الفواكه.

تختلف نسبة السكر الموجودة في الفواكه من فاكهة إلى أخرى. إذ تدخل في فئة السكريات الطبيعية التي يحتاج إليها الجسم لأنها تحتوي على الفيتامينات والمعادن والألياف. وبالتالي، تعدّ مقولة "أنا لا أتناول الفاكهة لأنها غنية بالسكر" من العادات السيئة التي يعتمدها الأفراد في نظامهم الغذائي دون معرفتهم بفوائدها الصحية مقارنة بالمحلَّيات الصناعية.

في هذا الإطار، قدمت اختصاصية التغذية آنا بانزاريلا لموقع "ويب أم دي" إرشادات متنوعة لاختيار أفضل الفواكه للأشخاص المصابين بمرض السكري. 

مجموعة من الفواكه 1- التوت من الفواكه قليلة السكر بمعنى أنّ تأثيرها على السكريات في الدم أقل من الفواكه الأخرى. هذا عدا عن غناها بالفيتامينات ومضادات الأكسدة.

2- ثمار الحمضيات مثل الجريب فروت والبرتقال فهي غنية بالألياف ما يساعد على استقرار مستويات السكر في الدم إضافة إلى أنها مليئة بفيتامين C ، ما يعزز نظام المناعة.

3- الكمثرى: تحتوي حبة واحدة منها متوسطة الحجم على 6 غرامات من الألياف أي حوالي 24 % من الكمية اليومية الموصى بها للنساء دون سن 50. وتعتبر وجبة خفيفة غنية بالفيتامينات.

4- التفاح: يتضمن نسبة عالية من الألياف مقارنةً مع الأطعمة الغنية بالبروتين مثل المكسّرات وزبدة الجوز والجبن. كما يساعد في تغذية بكتيريا الأمعاء الصحية.

5- ثمار ذات الشكل الحجري كالخوخ والبرتقال لأنها تحتوي على نسبة قليلة من السكر عند تناولها طازجة. كذلك، يجب الحدّ من تناول الأصناف المجففة لأنها ترفع نسبة السكر في الدم.

6- العنب: يعتبر مصدرًا غنياً بالألياف وفيتامين ب 6، ما يساعد في تحسين المزاج ووظائف الدماغ.

كيف تتناول الفواكه بذكاء؟

يمكن دمج أنواع عدّة من الفواكه سوياً من أجل تناول وجبة خفيفة يومية.في المقابل، توجد فواكه ترفع نسبة السكر في الدم بالرغم من عناصرها الغذائية المتنوعة. ومن هذه الفواكه:

- الموز

- الأناناس- المانجو

- الفاكهة المجففة 

إلى ذلك، تنصح اختاصية التغذية بتناولها بطريقة معتدلة من أجل الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم. كما تناول حصة واحدة من الفاكهة في كل وجبة، وذلك لتجنب الإكثار من تناول الكربوهيدرات.

على سبيل المثال، يعتبر تناول وجبة إفطار مؤلفة من الخبز المحمص والموز وكوب من عصير الفاكهة وجبة تؤثر سلباً على ارتفاع السكر في الدم بسبب الكميات الكبيرة من الكربوهيدرات.

لذا، يمكن استبدالها بالزبادي اليوناني عالي البروتين، مع وجبة من شرائح الأناناس أو عصير البروتين مع المانجو الطازج. وبالرغم من احتواء الأناناس والمانجو على مؤشر عال من نسبة السكر في الدم والمزيد من الكربوهيدرات إلا أنّ البروتين الموجود في لبن الزبادي يساعد في الحدّ من تأثير السكر في الدم.

من جهة أخرى، استبدل عصائر الفاكهة الغنية بالسكر بحبة من الفواكه القليلة السكر مقارنةً بالعصائر الطبيعية.

ولمعرفة تأثير أي فاكهة على نسبة الجلوكوز في الدم، يمكنك قياسه عن طريق فحص نسبة السكر في الدم الخاصة بك باستخدام جهاز قياس السكر بعد الوجبات الخفيفة والوجبات الرئيسية.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard