مناجاة الحبر ...

3 نوار 2019 | 10:30

المصدر: النهار

مناجاة الحبر

سأل القلم حبره يوماً : لم أنت داكن اللون ؟ فأجاب : لأن في القلب حزن! ... قال القلم: وما قصتك ؟ فرد الحبر قائلاً : أنني أرى خفايا البشر و نوايا العقل و أسمع صمت القمر و رنين الجهل ... و إني منذ زمن طويل قليل الحيلة وأطيع الأمر ... فمنهم من يرميني بعد الاستعمال وآخر يعاملني باستثناء ... و يضعني في مكتبه و متحفه كالأثرياء ... فسأل القلم : و هل هم أقلاء؟ فأجاب الحبر : نعم ، لكن عيبهم أنهم لا يكفون كثرة التفكر و الاستكشاف ... وإنني وسيلتهم الأولى لتوثيق كل الحكايات ... و إنني غارق بنتائج تحاليلهم و النظريات ... بينما عالمنا غارق بالتفاهات ... يصطاد من العلم ربع ساعات ... و يكترث للسفيه طول السنوات ... ولا يرى الجميل إلا عن بعد مسافات ... و متى سأبوح ما في داخلي عن تلك الجنايات ؟!... وكيف سيسمحون لي وانا ما زلت ملتزماً بالأوامر و الطاعات؟! ... رد القلم قائلاً : ربما قد فات الأوان و وطغى المظهر و الصوت على المنطق و البديهيات !!

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard