رئيس "حماس" في غزة توجّه إلى القاهرة: المباحثات تتناول "تفاهمات التّهدئة" مع إسرائيل

2 نوار 2019 | 19:36

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

طالب متدرب في شرطة "حماس" يشارك في احتفال تخرج في غزة (20 نيسان 2019، أ ف ب).

توجه وفد من حركة المقاومة الإسلامية (#حماس)، برئاسة رئيس الحركة في قطاع غزة، إلى مصر اليوم، لاجراء مباحثات تهدف الى تعزيز التهدئة مع #إسرائيل، وفقا للناطق باسم "حماس" ومصادر فلسطينية.

وقال فوزي برهوم، الناطق باسم "حماس"، في بيان تلقته وكالة "فرانس برس"، إن #يحيى_السنوار، رئيس حركة "حماس" في غزة، "غادر متوجها إلى #القاهرة تلبية لدعوة وزير المخابرات المصرية اللواء عباس كامل". 

واوضح أن الزيارة تهدف الى إجراء مباحثات حول "العلاقات الثنائية، وسبل تخفيف معاناة شعبنا، الى جانب عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك".

وفي بيان، قالت حركة الجهاد الإسلامي إن وفدا برئاسة أمينها العام زياد النخالة المقيم في الخارج توجه أيضا الى مصر للمشاركة في اللقاءات. وأكدت أن "تفاهمات التهدئة على جدول أعمالنا" خلال زيارة مصر.

وقال مصدر قريب من "حماس" إن "المباحثات ستتناول تفاهمات التهدئة، في ظل مماطلة الاحتلال في تنفيذها".

وشنّ سلاح الجو الإسرائيلي فجرا غارات جوية استهدفت موقعا عسكريا لـ"حماس" في شمال القطاع، بعد إطلاق بالونات حملت مواد حارقة ومتفجرة من القطاع، على ما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وتجري مواجهات أسبوعية مع الجيش خلال "مسيرات العودة" التي يشارك فيها آلاف الفلسطينيين كل يوم جمعة، وبدأت في 30 آذار 2018.

وبلغت حصيلة القتلى في الجانب الفلسطيني منذ ذلك الحين 264 قتيلاً على الاقل، سواء أثناء التظاهرات أو من جراء غارات اسرائيلية.

وكانت اسرائيل قلصت الثلثاء المسافة التي يمكن فيها صيد السمك قبالة شواطئ قطاع غزة، ردا على إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع.

وتفرض إسرائيل حصارا مشددا على القطاع الفقير الذي يقيم فيه نحو مليوني فلسطيني، منذ أكثر من عشر سنوات.

منذ أشهر عدة، تسود تهدئة هشة قطاع غزة، إثر تفاهمات تم التوصل إليها بين "حماس" والفصائل من جهة، وإسرائيل من جهة أخرى.


"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard