سعادة النفس

30 نيسان 2019 | 12:06

المصدر: النهار

حينما تعتني الأرواح بحاملها

حينما تعتني الأرواح بحاملها ... و يحتوي الصبر كل تعب و استسلام ... كي ينهض من جديد و يسلم على طموحه القادم من بعيد ... فتخلق حينها بداية فرح صافٍ من شوائب الأحزان ... هي كفيلة بانتقاء الخير و ترك الشر من حقل الايام ...

وحينها سيتنفس القلب حباً و راحةً على مدى الأيام ... وشيءٌ منه سيسقط في بحر الحيرة و الأوهام ... ليدرك طريقه الحقيقي و مكانته السامية بين هذه الأسماء ...

وبعدها سيطرق النجاح بابه و يعرف الفشل مآبه ... الذي لطالما سكن قليلاً في داخله و قليلاً أخرى في ما يجني من أفعاله ... فكما يقال ، لكل مقام مقال ... و انا اقول ، لكل نفس سعادة مخبأة بين سطور أفكارها و تكهناتها ... فلا تلقي اللوم على الزمن أو على جدران البيت من حولك ... فهي بالتأكيد لن تسمعك ... و ستسرق منك بغير إذن فرحتك و تصوراتك المستقبلية التي لربما تحمل شيء من السعادة في سنين عمرك القادم ... فمن الأفضل أن تتذوق سعادة نفسك كل لحظة على مائدة الأيام يومياً، قبل فوات الاوان ... فقط تذوق!!

كيف تتفادى الجفاف في رمضان؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard