الياس بطرس معلوف قرّر العودة إلى الأرض ليصبح فلاّحاً وصانع نبيذ

30 نيسان 2019 | 00:00

الياس بطرس معلوف مخرج افلام وثائقية قرر أن يصبح فلاحاً. هكذا يعرّف عن نفسه، وهو واقف في خابية رياق للنبيذ والعرق، التي انشأها تحت منزل العائلة في بلدته رياق- حوش حالا في البقاع الاوسط. فالنبيذ الذي يخمّره والعرق الذي يقطّره "هما النتيجة التي نأخذها من أرضنا ونطوّرها". يقول: "انا أكمل صنعة توقفت فترة من الزمن في العائلة. في تاريخ العائلة عنا كروم عرق ونبيذ، لكن الحرب الاهلية ذبحت هذه الصنعة في العائلة، ومن بعدها راح كل واحد من أفرادها يهتم بعمله وبإختصاصاته. أحببت ان أكرّم هذا التراث في عائلتنا، وأكرّم اهلي بأن أعود الى الارض".لا يستطيع الياس معلوف ان يفسر ما الذي أعاده الى الارض، "لكني عدت". "في البداية، في العام 1997 كنت أنزل الى السهل وأنتج النبيذ كهواية ولكن مع الوقت، صارت هذه الهواية أقوى مني واقوى من شغفي بالافلام. فتركت كل شيء. انا اليوم أتصبح بالعصافير، بالارض، بالفلاحين، وأعود الى الخابية لأعمل. هذا ليس عملاً سهلاً، بل متعبٌ ويحتاج جهداً، لكن في نهاية النهار، تعرف أنك تعبت التعب الذي يحق لك ان تعيش به".
يتحدث الياس معلوف عن أخطار كثيرة، في مقدمها "غياب التعويض عن الكوارث...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 83% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard