خلاف وتوتّر بين الأميرين وكايت تلعب دور "المُصلحة"... ما علاقة ميغان؟

28 نيسان 2019 | 11:00

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

خلاف وتوتّر.

تقوم دوقة كامبريدج كايت ميدلتون بكل ما في وسعها لإصلاح الأمور السيئة بين الأمير وليم وشقيقه الأمير هاري، وفق ما ذكر موقع "مترو" البريطاني. إذ يقال إنّ الأميرين لا يتحدث احدهما إلى الآخر إلّا بالأمور الضرورية بسبب الخلاف الشديد بينهما الذي يرفض احدهما التنازل عنه.

وفي عيد الفصح، بدا الأخوان متوترين حيث حضروا جميعهم إلى جانب الملكة وغيرها من كبار أفراد العائلة المالكة في الكنيسة. وتكلّم الأمير هاري إلى كايت لكنّه تجنّب النظر إلى الأمير وليم. ويقال إن الدوقة طلبت من الأمير هاري أن يقدّم لأخيه "غصن زيتون" ويعتقد أنّه استجاب لطلبها. وبعد خدمة عيد الفصح في وندسور، دعا هاري وميغان العائلة المالكة إلى منزلهما الجديد في Frogmore Cottage. وذكرت التقارير أن الشقيقين وزوجتيهما احتسوا الشاي وتحدّثوا لمدة 30 دقيقة تقريبًا.

انتشرت شائعات عن خلاف ملكي في نهاية العام الماضي عندما أعلن دوق ودوقة ساسكس أنهما سينتقلان من قصر كينسينغتون. وأشارت التقارير الأولية إلى أن الخلاف كان بين النساء لكن مصادر موثوقاً بها أكّدت  إن المشكلة كانت بين الشقيقين. ويقال إنه كان هناك انقطاع تام للتواصل بين الشقيقين ولم يكن أي من الطرفين مستعدًا للتنازل. وبحسب التقارير، تدخّلت كايت، أم الأطفال الثلاثة، مدركةً مدى أهمية علاقة الشقيقين خصوصاً في ما يتعلّق بمستقبل الملكية. وكانت علاقتها قوية مع الأمير هاري، وقبل حفل زفافه مع ميغان، عمل الثلاثي معًا لإطلاق المؤسسة الخيرية

ومن بين الشائعات حول الخلاف أنّ الأمير وليم حاول تحذير الأمير هاري من الاندفاع والتسرع في علاقته مع ميغان ماركل. وقيل إنّ الأمير هاري أخذ الأمر شخصياً واتّهم شقيقه بمحاولة إعاقة علاقته بميغان. ومع ذلك، بدا الأمير وليم الأكثر فرحاً في حفل الزفاف

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard