فرنجيه زار بيت الكتائب: يجمعنا الموضوع اللبناني ومصلحة الناس

24 نيسان 2019 | 16:03

لقاؤ "الكتائب" و"المردة" في الصيفي.

لفت رئيس تيار المرده سليمان فرنجيه بعد لقاء وفد المرده مع القيادة الكتائبية في بيت الكتائب المركزي في الصيفي على الصداقة الشخصية بين الجانبين ولفت الى انه تم البحث في الامور الطارئة وقال:" من موقعهم كمعارضة ومن موقعنا كنصف معارضة ونصف موالاة، بحثنا في مجمل المواضيع وكان الحوار غنيا وشمل كافة الأمور بالحاضر والماضي والمستقبل، وان التنسيق مستمر وسيستمر في المستقبل حول كل المواضيع حتى نخرج من هذا الجو الاقتصادي والاجتماعي فالعالم يأست من السياسة ويهمها الوضع الاقتصادي والاجتماعي"، مشيرا الى أنه "في الموضوع السياسي، سامي والأصدقاء يعرفون أنه لدينا موقعين مختلفين بهذا الموضوع، ولكن الاهم أن يكون الاختلاف ديموقراطي وهو بالرأي ولكن أمور كثير تجمعنا في الموضوع اللبناني ومصلحة الناس".

وقال فرنجيه ردا على اسئلة الصحافيين اننا ممثلون بالحكومة انما نحن غير راضين عن بعض الامور، هناك امور خاطئة واخرى صحيحة وفي موضوع الكهرباء نرى ان الهيئة الناظمة ضرورية، لافتا الى ان المطلوب هو تقليص النفقات في الموازنة والقيام بقراءة مالية وتقديم طرح بديل وهذه الاجراءات ضرورية معتبرا ان هناك قرارات غير شعبية يحاولون التخفيف من وطأتها.

وعن المصالحة مع القوات اكد ان لا عودة الى الوراء في هذا الاطار ومن المؤكد اننا سنلتقي واللقاء هو المهم وليس مكانه.




من جهته رحب الجميل بفرنجيه والوفد وقال: "نعتبر ان هذه الزيارة، زيارة أهل البيت إلى البيت"، لافتا إلى انه "بالنسبة لنا يجمعنا مع سليمان بك وتيار المرده قيم مشتركة التي هي بالدرجة الأولى الصدق والاخلاق وهذه أمور نادرة في حياتنا السياسية، هذا الأمر الذي يجعلنا نشعر حقيقة بصداقة ونريد ان نحافظ عليها ونحاول الاستمرار في الحوار على كل المسائل التي نختلف فيها في السياسية".

وأكد انه "بما يتعلق بالامور الاقتصادية والاجتماعية مستعدون للتعاون مع تيار المرده وكل من يريد وضع يده بيدنا من أجل تحسين حياة الناس ومنع التعدي على حقوق الناس".

ولفت إلى انه "واصلون إلى خيارات كبيرة وهناك ضرورة ان يكون هناك حوارات مع كافة القوى السياسية، ونحن نحاول شد فرنجيه إلى المعارضة ونعتبر انه يمكن للتطورات ان توصلنا لتموضع استراتيجي سياسي بيننا".

واذ دعا الى الحوار والنقاش بين كل القوى السياسية اكد على الروح الوطنية عند ال فرنجيه.

وقال: ان مشكلتنا بعدم تطبيق القوانين والطعن الذي نحضره وسنرسله الى القوى السياسية يوقف اليات الرقابة لاسيما الخصخصة والمحاسبة العمومية ولا يؤثر على خطة الكهرباء والهدف منه ضمان حسن تطبيق قانون الشراكة والتلزيمات والشفافية.

وكان رئيس تيار المرده سليمان فرنجيه وصل الى الصيفي عند الواحدة ظهرا يرافقه أعضاء “التكتل الوطني” النواب طوني فرنجيه واسطفان الدويهي وفريد هيكل الخازن، وزير الأشغال العامة والنقل المحامي يوسف فنيانوس، الوزيران السابقان يوسف سعادة وروني عريجي والمسؤول الاعلامي في المرده المحامي سليمان فرنجيه حيث كان في استقبالهم عند المدخل رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل، النائبان نديم الجميل والياس حنكش، النائب السابق سامر سعادة، الوزيران السابقان إيلي موراني وسليم الصايغ، عضو المكتب السياسي الكتائبي سيرج داغر، الأمين العام السابق للحزب ميشال خوري والسيد فؤاد أبو ناضر حيث عقد على الفور اجتماع امتد لساعة .

صفوف "على الطريقة اللبنانية"... من دون سعرات حرارية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard