شادي المولوي لـ"النهار": "اليد التي ستمتد إلى نسائنا سنقطعها"

24 نيسان 2019 | 14:35

المصدر: "النهار"

المولوي.

بعد وقت من اختفائه عن الأضواء عاد شادي المولوي إلى الواجهة من سوريا، رداً، كما قال لـ"النهار"، على ما اعتبره "استفزازات الأجهزة الأمنية باعتقال نساء المهاجرين إلى أرض الشام". وأضاف: "خرجنا من لبنان مظلومين ومكلومين بلا حقوق، ومع هذا تناسينا كل شيء وركزنا على جهادنا في سوريا، فمن له مصلحة أن يفتح جروح الماضي ويذكّرنا بها؟". ولفت إلى أنه "نحن جماعة ظُلمنا في لبنان ونرى مشروعية الدفاع عن أهل السنة، كما نعتبر قتالنا في أرض الشام جهاداً وهو فرضُ عين، وأفعالنا في لبنان كانت للدفاع عن أنفسنا ومشروعنا، إلا أنه سبحانه قدر الله أن ننحاز إلى أرض الشام، فمن يريد الآن أن نترك سوريا وإدلب ونعود إلى لبنان"؟، وهدد المولوي بقطع اليد التي ستمتد كما قال "إلى نسائنا في لبنان".بيان ووعيد
كما أرسل المولوي بياناً لـ"النهار" جاء فيه: "لا تزال الأجهزة الأمنية اللبنانية تُمْعِن في ظلمها وطغيانها واستكبارها، وتمارس على أهل السنة في لبنان أساليب الظلم والاضطهاد، حتى بلغ الأمر مبلغ اعتقال النساء وإهانتهن واستدعاء أخريات إلى التحقيق في أقبيتها المظلمة ظلماً وجوراً، وليس ما حصل مع أختنا في التبانة بطرابلس عنا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard