دور التكنولوجيا في خلق وظائف للمستقبل

24 نيسان 2019 | 00:30

نعيش في عالمٍ يشهد تغيّرات سريعة على وقع نمط الحياة المتسارِع، وتؤدّي التكنولوجيا دوراً أساسياً في عددٍ كبير من القطاعات الريادية.ويتجلّى ذلك من خلال الهوّة الآخذة في الاتساع بين الوظائف المنخفضة المهارات وتلك التي تتطلب مهارات عالية، فضلاً عن التفاوت في المداخيل، وديناميات العمل المتبدِّلة. وليست سوق العمل في لبنان بمنأى عن المشهد. فالعولمة، وعلى الرغم من كل ما تنطوي عليه من إيجابيات، تعاني من بعض الشوائب وأوجه القصور، بما يؤثّر في الوظائف في حين تتحوّل العولمة نفسها مادّةً سياسية تُثير سجالاً محتدماً. وتتوسّع أيضاً دائرة النقاشات عن مستقبل الوظائف وتتشعّب، حيث يُدلي كل طرفٍ بدلوه في النقاش الدائر.
يُطرَح الآن السؤال البسيط، هل سيكون هناك ما يكفي من الوظائف لاستيعاب الجميع في القوى العاملة؟
المهمّة تقع اليوم على عاتق الجامعات التي يجدر بها أن تتلقّف زمام المبادرة، وتمنح خرّيجيها الأدوات اللازمة ليطرقوا أبواب سوق العمل بخطىً واثقة وأكيدة.
والتطورات التي يشهدها مجال الروبوتيات وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي تحمل معها وعوداً بزيادة الإنتاجية وتعزيز الفاعلية والنمو الاقتصادي. إنما تسود...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

تعرفوا على فسحة "حشيشة قلبي" (Hachichit albe) المتخصّصة في الشاي!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard