بعد الحديث عن انتحاره... التحقيق يظهر أنّ محمد خشاب قُتل على يد أقرب الناس إليه!

20 نيسان 2019 | 13:25

المصدر: "النهار"

انتهت حياة الشاب محمد خشاب قبل أيام بطلقة نارية في رأسه. الكلام كان يدور عن انتحاره، لا بل جزم قريبه لـ"النهار" أنه انتحر بعد خلاف مع والدته حين كان في زيارة لمنزل صهره الذي رفض حينها التعليق على القضية تحت حجة أن المصاب كبير. صدمة وفاجعة العائلة دفعاها بدايةً إلى السكوت ليتبيّن اليوم لـ"النهار" أن "صهر محمد هو من أطلق النار عليه، وقد جرى توقيفه حيث اعترف أمام القوى الأمنية بما اقترفته يداه".

سقط الشاب الثلاثيني ابن بلدة الحميري - صور أرضاً غارقاً بدمه بعد إشكال وقع مع أقرب الناس إليه. وكان صهره يصرّ في التحقيق أنه "لم يكن لديه نيّة قتله، وأنه أصابه عن طريق الخطأ".

وللتذكير، كان محمد في زيارة صهره للاطمئنان على والدته التي تسكن عنده بعد انفصالها عن والده، وبحسب ما قاله قريبها حينها لـ"النهار" "لحظة الفجيعة كانت والدة محمد تدرّس أولاد ابنتها، حين رأت ابنها بأم العين يلفظ آخر أنفاسه بسبب طلقة نارية في رأسه ليوارى في الثرى بعدها في بلدته". التحقيق قاد القوى الأمنية إلى الحقيقة المرّة، فقد كتب صهر محمد السطر الأخير من حياة الشاب الثلاثيني، بالدم!

تذوقوا الأرز بالحليب النباتي...طبقٌ من دون دسم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard