هل تنبّأ نوستراداموس بـ "انحدار الإنسان" بعد حريق نوتردام؟

19 نيسان 2019 | 14:34

المصدر: "Snopes"

  • المصدر: "Snopes"

صورة جوية تظهر الدخان يتصاعد من كاتدرائية نوتردام خلال اشتعال النيران فيها (15 نيسان 2019، أ ف ب).

هل صحيح ان نوستراداموس، المنجم الفرنسي الشهير، كتب أنه "عندما تتوهّج الكاتدرائية العظيمة بالأحمر، يبدأ انحدار الإنسان"؟ هذا الزعم خاطىء، وفقا لما توصل اليه زملاؤنا الصحافيون المدققون في الاخبار والصور في موقع "Snopes" الاميركي المعروف.

بعد ساعات على اندلاع حريق هائل في كاتدرائية نوتردام بباريس الاثنين 15 نيسان 2019، تشارك عدد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في بوست يزعم ان المنجم الفرنسي من القرن السادس عشر المعروف باسم نوستراداموس تنبأ بالآتي:

(When the great cathedral glows red, so will began the descent of man… Michel de Nostredame (Nostradamus

اي "عندما تتوهّج الكاتدرائية العظيمة بالأحمر، يبدأ انحدار الإنسان".

كان ميشال دي نوسترادام منجمًا، عاش في فرنسا في القرن السادس عشر. ويشتهر اليوم بالرباعيات الشعرية التي كتبها في كتابه Les Prophéties (النبوءات)، ويزعم العديد حاليا انها تتنبأ بأحداث تاريخية مهمة عدة.

لكن هذا "التنبوء" بالتحديد الذي انتشر على نطاق واسع لم يتم التعبير عنه في رباعية، ولم يمكن العثور على أي شيء مماثل له يتضمنه كتاب Les Prophéties. ويبدو أن هذا الاقتباس عبارة عن اختراع حديث العهد نُسب في شكل خاطئ إلى نوستراداموس، من أجل الحصول على "اللايكات" والمشاركات والتعليقات. لم يمكن ايجاد أي ذكر لهذه النبوءة المفترضة قبل حريق 15 نيسان 2019.

غير انه أمكن ايجاد رباعية حقيقية كتبها نوستراداموس، ويدعي بعضهم انه تنبأ فيها بحريق نوتردام:

وبالعربية:

"رأس الحمل والمشتري وزحل

ايها الاله الابدي، يا للتغيرات!

ثم ستعود الازمنة السيئة بعد قرن طويل

ويا للاضطراب الذي في فرنسا وايطاليا"

في حين صاغ نوستراداموس هذه الرباعية في القرن السادس عشر، يحتاج الامر إلى وثبة ايمانية للاستنتاج أنه توقّع نشوب حريق في نوتردام عام 2019. على سبيل المثال، من الصلات "المذهلة" التي اقيمت بين "تنبؤ" نوستراداموس وحريق نوتردام قول المنجمة جيسيكا آدمز إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون استخدم ايضا كلمة "Emotion" خلال كلامه على الكاتدرائية المحترقة:

ومما قالت: "ما يثير الدهشة في هذا التنبؤ الذي كتبه نوستراداموس قبل قرون وترجم منذ عقود، هو استخدام كلمة "emotions". وهي الكلمة ذاتها التي استخدمها الرئيس ماكرون في "تويتر"، في كلامه على رد فرنسا على الحريق.

غير ان استخدام كلمة "emotion" (عاطفة) لوصف حدث عاطفي، ليس أمرا جديدا أو غير مألوف. كذلك، لا يشكل دليلاً قاطعًا على ان نصين تفصل بينهما 600 سنة، مرتبطان كونيًّا في شكل ما.

غالبا ما تتضمن تنبؤات نوستراداموس صورا مبهمة وغامضة، بما يسمح للقراء بتطوير تفسيراتهم الخاصة لها، وتحديثها عند الاقتضاء وفقا للأحداث الراهنة. وهذا أحد الأسباب التي تجعلها تعتبر ذات أهمية فقط بعد وقوع الأحداث التي من المفترض أن تتنبأ بها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard