ما العوامل التي ساعدت المرأة السودانيّة على قيادة الاحتجاجات؟

19 نيسان 2019 | 12:07

المصدر: "النهار"

ألاء صالح - "أ ف ب"

"في البداية، أسّست مجموعة من حوالي ست نساء وبدأت أغنّي، وبدأن يغنّين معي، ثمّ أصبح التجمّع كبيراً حقّاً". إذا كانت مظاهرات السودانيّين خلال الأشهر الأربعة الماضية قد نجحت في كسب تعليقات إيجابيّة من الإعلام العالميّ بشكل عام، فإنّ صورة ودور آلاء صالح في هذه الحركات الاحتجاجيّة قدّما رافعة أساسيّة لتلك الانطباعات الإيجابيّة. وتصوّر تلك الكلمات التي أدلت بها آلاء صالح لصحيفة "غارديان" البريطانيّة عن كرة الثلج الاحتجاجيّة التي أطلقتها المرأة السودانيّة مساهمة في تحقيق أهمّ مطالب الحراك السودانيّ الأخير. 

إنّ النجاح السريع نسبيّاً في تحقيق ذلك غير منفصل عن عوامل أخرى جذبت أنظار المتابعين الغربيّين إلى ذلك الحراك الشعبيّ. وعلى الرغم من أنّ التحدّيات أمام السودانيّين لم تنتهِ أو هي بالكاد بدأت فعليّاً مع بدء التطلّع إلى تأسيس وترسيخ حكم مدنيّ ديموقراطيّ في المرحلة المقبلة، فإنّ تفاؤلاً محتملاً بمستقبل البلاد قد يكون هو نفسه نابعاً من حجم المشاركة النسائيّة في المظاهرات.نقطة تقاطعبحسب موقع "بازفيد"، شرحت لانا هارون التي التقطت الصورة الشهيرة لآلاء الواقفة على سطح سيّارة تخاطب حشداً وهي ترفع يدها إلى السماء، أنّ لباس آلاء هو "استحضار للملابس التي ارتدتها الأمّهات والجدّات في ستّينات وسبعينات القرن الماضي أثناء تظاهرهنّ في الشوارع" ضدّ الديكتاتوريّات العسكريّة. وهذا يعني أنّ انخراط المرأة السودانيّة في التحرّكات السياسيّة والاحتجاجيّة لم يكن وليد اللحظة.
وغرّدت هند مكّي الناشطة السودانيّة الأميركيّة في مكافحة العنصريّة أنّ ثوب آلاء الأبيض ترتديه النساء العاملات في المكاتب ويمكن أن يتمّ ربطه بالقطن وهو من الصادرات السودانيّة الرئيسيّة، لذلك، يمثّل هذا الثوب النساء العاملات في المدن أو ضمن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard