فضيحة جديدة: شاشات هواتف سامسونغ القابلة للطي تتضرّر بعد يوم واحد من الاستخدام!

18 نيسان 2019 | 13:34

المصدر: "سي ان ان"

  • المصدر: "سي ان ان"

هاتف سامسونغ القابل للطي Galaxy Fold ( تك رادار)

أطلقت شركة #سامسونغ أول أمس نسختها الرسمية من هاتفها القابل للطي Galaxy Fold من خلال تقديمه لأصحاب المواقع وحسابات التقنية لكتابة مراجعاتهم عنه والحديث عن تجربة استخدامه لهم لإبهار الجمهور فيه.

ولكن وبينما كان الجميع معجبين بهذا الهاتف، بدأ معظم هؤلاء المستخدمين بمعاناة مشاكل مع الهاتف الجديد مما تحول لأسوأ صورة ممكن الترويج لها لهاتف جديد بهذه المواصفات.

وقام عدة أشخاص ممن وصلهم الهاتف والذي يبلغ سعره نحو 2000 دولار أميركي بالتغريد ونشر صور على الإنترنت لمشاكل الشاشة التي حدثت بعد يوم واحد من الاستخدام فقط! لكن على ما يبدو من حديث الذين تعرضوا لهذا الأمر، فإن المشاكل بدأت بعد نزع طبقة تشبه واقي الشاشة عن الهاتف، وعلى ما يبدو أن تلك الطبقة تساعدها في التماسك.

وقال المراجع مارك غورمان من بلومبرغ "وحدة المراجعة الخاصة بي غير صالحة للاستخدام بعد يومين فقط".


وفي سلسلة من التغريدات، وثّق غورمان كيف تحطمت شاشته بعد إزالة الطبقة الواقية على الشاشة، كما أشار مغردون آخرون الى أنهم عانوا من شاشة وميض ثابتة.

من جهتها علقت سامسونغ على الأمر، وقالت: "عدد محدود من عينات Galaxy Fold تم تزويدها لوسائل الإعلام للمراجعة. وقد وصلتنا تقارير محدودة متعلقة بمشاكل رئيسية في الشاشة في العينات التي زودناها به. وسنقوم بشكل شخصي (في كوريا) بفحص تلك الهواتف للوقوف على سبب المشكلة الرئيسي".

وأضافت الشركة في ردها: "بشكل منفصل، بعض المراجعين تحدثوا عن تسبب الطبقة العلوية على الشاشة بإحداث الضرر". وأردفت "الشاشة الرئيسية تحمل طبقة علوية للحماية، وهي جزء من بنية الشاشة نفسها تم تصميمها لمنع أي مشاكل للشاشة وإزالة هذه الطبقة أو إضافة أي شيء فوقها ربما يتسبب في إحداث ضرر لها. وسنتأكد من أن تكون هذه المعلومات واضحة على الهاتف عندما نوفره للزبائن".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard